المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان  (ألمانيا /  أومريك )          Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im Irak

\r\n

Deutschland ( OMRIK) e.V.

\r\n

Tel:  01733507353                           E-mail:omrik@hotmail.de ________________________________________

\r\n

المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا :ــ

\r\n

لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقي

\r\n

نداء ومطالبة

\r\n

السيد بان كي مون السكرتير العام للأمم  المتحدة المحترم

\r\n

السيدة كاترين آشتون الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوربي المحترمة

\r\n

السيدة انجيلا ميركل مستشارة الحكومة في جمهورية المانيا الاتحادية المحترمة

\r\n

السيد جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق المحترم

\r\n

السيد نوري المالكي رئيس الوزراء لجمهورية العراق المحترم

\r\n

جميع المنظمات المجتمع المدني في جمهورية العراق والمجتمع الدولي المحترمين

\r\n

نهاركم سعيد ،

\r\n

سمعتم وشاهدتم ما نشر في موقع ويكيليكس الوثاق التي سربت من بنك المعلومات التابع للقوات الامريكية في العراق التي تضمنت اكثر من 400 الف وثيقة للفترة بين عام 2004 ــ 2009 ، حيث تبرز تلك الوثاثق متهمة اجهزة الأمن والشرطة والجيش بانها قد مارست خلال تلك السنوات شتى اشكال التعذيب النفسي والجسدي البشعين والمحرمين دولياً وعلى وفق الدستور العراقي الجديد, ابتداءً من الإهانات إلى الضرب المبرح وقلع الأظافر والحرق بالسيجائر والتعليق والكلبسة والاغتصاب الجنسي والقتل في السجون والمعتقلات العراقية.

\r\n

لذا نناشدكم بأسم الانسانية واحترام كرامة الانسان المصانة في العهود والمواثيق الدولية والتي صادق عليها العراق في الكشف عن صحة  تلك الوثائق من عدمها بعيدا عن النفي والاستنكار الحكومة لدولة الرئيس نوري المالكي عبر الاعلام والتبريرات التي لاتلغي من اصل الموضوع بصدد تشكيل لجنة تقصي محايدة دولية للكشف عن الحقائق ومعاقبة المقصرين والمسيئين كما ونلفت النظر ايضا في التحقق في دور ايران وسوريا في استباحة الدم العراقي عبر الميليشيات التي تدعمها من اجل اعاقة العملية السياسية في العراق وكذلك المطالبة في الكشف عن الممارسات اللاانسانية التي تصرفت به القوات الامريكية والسكوت عن تلك الجرائم ان وجدت .

\r\n

كما لابد من التحقيق بالشبهات والتهم حول اشتراك وادارة  دولة الرئيس نوري المالكي لفرق الاعتقال والرعب ضد خصومه السياسيين وانه على علم بكل مايجري من تعذيب في السجون المعتقلات العراقية ..

\r\n

ان المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا اذ ترفع نداءها ومطالبتها من اجل التقصي عن حقيقة الامر من تلك الاتهامات يساورها القلق والخوف على مصير الانسان العراقي..

\r\n

لنعمل معا من اجل تشكيل اللجنة الدولية العراقية لتأمين تحقيق عادل ونزيه يؤمن لعراق فدرالي موحد باحترام مواطنيه ويصنع مستقبله الزاهر عبر ارادته الحرة

\r\n

لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقي

\r\nالمنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان  (ألمانيا /  أومريك )          Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im IrakDeutschland ( OMRIK) e.V.Tel:  01733507353                           E-mail:omrik@hotmail.de ________________________________________المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا :ــلنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقينداء ومطالبة   السيد بان كي مون السكرتير العام للأمم  المتحدة المحترم السيدة كاترين آشتون الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوربي المحترمة السيدة انجيلا ميركل مستشارة الحكومة في جمهورية المانيا الاتحادية المحترمةالسيد جلال الطلباني رئيس جمهورية العراق المحترمالسيد نوري المالكي رئيس الوزراء لجمهورية العراق المحترم   جميع المنظمات المجتمع المدني في جمهورية العراق والمجتمع الدولي المحترميننهاركم سعيد ،  سمعتم وشاهدتم ما نشر في موقع ويكيليكس الوثاق التي سربت من بنك المعلومات التابع للقوات الامريكية في العراق التي تضمنت اكثر من 400 الف وثيقة للفترة بين عام 2004 ــ 2009 ، حيث تبرز تلك الوثاثق متهمة اجهزة الأمن والشرطة والجيش بانها قد مارست خلال تلك السنوات شتى اشكال التعذيب النفسي والجسدي البشعين والمحرمين دولياً وعلى وفق الدستور العراقي الجديد, ابتداءً من الإهانات إلى الضرب المبرح وقلع الأظافر والحرق بالسيجائر والتعليق والكلبسة والاغتصاب الجنسي والقتل في السجون والمعتقلات العراقية.لذا نناشدكم بأسم الانسانية واحترام كرامة الانسان المصانة في العهود والمواثيق الدولية والتي صادق عليها العراق في الكشف عن صحة  تلك الوثائق من عدمها بعيدا عن النفي والاستنكار الحكومة لدولة الرئيس نوري المالكي عبر الاعلام والتبريرات التي لاتلغي من اصل الموضوع بصدد تشكيل لجنة تقصي محايدة دولية للكشف عن الحقائق ومعاقبة المقصرين والمسيئين كما ونلفت النظر ايضا في التحقق في دور ايران وسوريا في استباحة الدم العراقي عبر الميليشيات التي تدعمها من اجل اعاقة العملية السياسية في العراق وكذلك المطالبة في الكشف عن الممارسات اللاانسانية التي تصرفت به القوات الامريكية والسكوت عن تلك الجرائم ان وجدت .كما لابد من التحقيق بالشبهات والتهم حول اشتراك وادارة  دولة الرئيس نوري المالكي لفرق الاعتقال والرعب ضد خصومه السياسيين وانه على علم بكل مايجري من تعذيب في السجون المعتقلات العراقية ..ان المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في المانيا اذ ترفع نداءها ومطالبتها من اجل التقصي عن حقيقة الامر من تلك الاتهامات يساورها القلق والخوف على مصير الانسان العراقي..لنعمل معا من اجل تشكيل اللجنة الدولية العراقية لتأمين تحقيق عادل ونزيه يؤمن لعراق فدرالي موحد باحترام مواطنيه ويصنع مستقبله الزاهر عبر ارادته الحرة لنعمل من اجل منع ممارسة الجرائم بحق شعبنا العراقي

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google