تحياتي

\r\n

من المواطن العراقي النادم لعراقيتيه رغم حبنا ووفدائنا وتضحياتنا أكثر من الربع القرن  ومظلوميتنا ماذا انجزتم من وطننا العراق . وبل عار علينا ألآن وانا العراقي لطختم الوطن والشعب والسمعة. ولا أفتخر ألان من وراء من يمثلون الموظفين بالخارجية ألعراقية أسف …تصرفات لا نخوية ولا أوروبية ولا ثقافية.ولا

\r\n

كنا نظن في هذه العهد سوف يكون المساوات وأحترام ورد ألاعتبار العراقي وحصانته وندخل السفارة بحرية ونقف ونجلس سواء مع الجالية . السيد مام جلال قال نحن نريد أن نكون مثل تركيا طيب أذن على القنصليات أن يوفد موظفا الى قنصلية تركيا يرى كيف هم يعملون أن لم يذهب أن أردتم أشرح لكم .يكفي أستقبالات والوفودالاجنبية أنظروا الى الواقع الحال المواطن العراقي اسمعوا مطاليبه ومقترحاته . أن كان لا تفيد المواطن قليل من الخدمة لا منا , الدوام فقط 3 ساعات باليوم . لا تقدير من يأتي بعيدا أو من هو المريض أو كبير السن أو أمرأة مع أطفالها ألمهم ألمزاج موظفينا. أنا لا أشرح

\r\n

بحل وضعي انا تركت العراقية لكم والشعب لكم ولكن لدي مشاعر ألانسانية والحرص حساس. السادة المحترمون بعد المقابلة السيد القنصل التركي المحترم أنه لم يقصر أبدا كأنما نحن من فرد ما من الشعب تركي وأستغرب ما نحن نعاني من النقص لا زال من ممثلين الخارجية .. أنا أتكلم أنا العراقي أجدادي العراقيون ومعي جنسية الملكية لوالدي العراقية من تبعية دولة العثمانية  . قال السيد القنصل التركي ألآن راجع جيراننا أي سفارتنا وأنا لا أدري من  برأءة القنصل بان ماشا ألله أن سفارتنا قد اقفلوا كل ألابواب والساعة 3 ظهرا . أي على اساس يقبلون المراجعات بالمواعيد ماشاالله خارج

\r\n

يتنا ما هذا من أنتم ومن نحن … والدوام اليومي فقط 3 ساعات من 9 الى12مع المواعيد والله اعلم … المهم أنتظر من الصباح باللهفة.لم أنام جيدا من الفرح. صارت الصباح والجوتمطر كي أتشرف ولو بمقابلة ولو بفراش السفارة .الساعة 9.20 دقيقة أرن الجرس توقف المطر. عند الكلام مع الموظف الجهازبالقرب الباب رجعت المطر الصديق البر وبغزارة كنت فرحا ما كان همي المطر همي أن أقابل العراقي  كنت متأكدا سوف تفتح لي باب ألجنة بالرحاب. وأنتظرت من الملاك موظف سفارة  أمرا بالدخول واتخلص من المطر وسألتقي أخي الموظف العراقي وكم أنا السعيد كنت. أقول هنا اليوم المشؤوم ونسيت ماذا أري

\r\n

د ولا أريد غير انقاذي من المطر .قرب الباب توجد الجهاز الصوتي ماذا تريد من أنت واسمك وهل لك موعدا و و . والمطر وصلت  الى ألجلد وألاوراق بالجيوب تبللت والمبلغ معي .أنا ظننت هم خائفين نعم العراقي يريد الدخول بالقوة بلا تردد من الفتح الباب ربما او مشكلة ما بالداخل أو المراجعين بالداخل المبنى مزدحمين . صرخت أن يفتحوا الباب الفرج فقط كي أخلص نفسي من المطر الغزير والشرطة ذلك الدولة عددهم 4 يرون ويسمعون صوتي ويستغربون بهذه التصرف ……..؟ دخلت من الباب ألاول الحديدي أحاول العثورعلى السقف  يحميني وانا بردان .وعمري كبير. كبير ألله.راني شاب بالقاط اسود والر

\r\n

باط الاعوج  وبيده كافي أي ألقهوة المتورث من جده رحمه الله. وكان يقول لي لماذا تصرخ وو وأنا مبلل وهو أصغر من عمر ولدي يا لللآحترام . ألآحمق شبهته بالكلب أحترامي لكم ومن القاريء  هذا الشاب أطلقت علي من قبل الموظف أعلى منه المسكين وأنا متأكد نعم ليس عو عراقي . كما ذكرت أسفي  ظننت أنهم سيرحمون حالي,ظننت الرجل أتى لي ليقدم لي كافي أي قهوة  والمنشف .  وبداخل السفارة أصرخ بأعلى صوتي ولم أقابل رجلا شهما . عجب اقسم وانا متاكد من هذا الشاب ولم يرى العراق أبدا ولا يعرف المرؤة والنخوة أسف.وصلت استعلامات ورأيت  فقط مراجع واحد فقط وهو أيراني نعم أيراني ما كان يع

\r\n

رف اللغات العراقية سالته قال انا ايراني .. عرفوا من أنا ولذا ما كانوا يفتحون لي الباب ياللسخرية . . أرى سيارات كثيرة داخل المبنى مارسيديسات وأنواع السيارات يمكن من الورث العراق أم أي سيارات أكثر من عدد الموظفين.. ولكن لا ارى  الموظفين غير 2 .ولازلنا نستخدم يمعود يرحم امك وابوك ووو بلكي تخلص لي شيء ما, ماذا منية أم حنية  أنها الواجب ؟رجعت الى الدار وأنا تاركا عراقيتي من هؤلاء ………….أقول من يريد الزيارة العراق أولا أن بواجه هؤولاء لآنهم واجهة العراق المشرق الجديد رجعت حزيننا بهذا التصرف.هذا جزاء ألاوفياء .بعد20 دقيقة وصلت مركز ألاسواق مع سيارتي  و

\r\n

جلست احسن المطاعم واشتريت هدايا العمر لآولادي كثيرا وقلت طوس بالفلوس وطوس لهؤلاء وطوس لعراقيتي . وقلت لنفسي ساضع اولادي ينسوا العراق حقا ذهب الوطن والوطنين طوس بالمعاملة وطوس بالعراق لا يحكمه العدل والقانون المساوات .وليشبع الجوعان من سرق مني مالي الشخصي والوطني وحقوقي واتعابي ويتكلمون بالدولة ألفانوس ومن معهم  .. أعدلوا السادة لا تتباهوا وستزول كل شيء والباطل  ومن يؤمن ألله وللشعب وألانسانية وفقه ألله

\r\n

أستغفر الله ومن هذه الاعمال أرى وأسمع من العراق  السويسرا كله يعرف موقفي والعالم

\r\n

حجيي

\r\nكان العراقي  تحياتيمن المواطن العراقي النادم لعراقيتيه رغم حبنا ووفدائنا وتضحياتنا أكثر من الربع القرن  ومظلوميتنا ماذا انجزتم من وطننا العراق . وبل عار علينا ألآن وانا العراقي لطختم الوطن والشعب والسمعة. ولا أفتخر ألان من وراء من يمثلون الموظفين بالخارجية ألعراقية أسف …تصرفات لا نخوية ولا أوروبية ولا ثقافية.ولاكنا نظن في هذه العهد سوف يكون المساوات وأحترام ورد ألاعتبار العراقي وحصانته وندخل السفارة بحرية ونقف ونجلس سواء مع الجالية . السيد مام جلال قال نحن نريد أن نكون مثل تركيا طيب أذن على القنصليات أن يوفد موظفا الى قنصلية تركيا يرى كيف هم يعملون أن لم يذهب أن أردتم أشرح لكم .يكفي أستقبالات والوفودالاجنبية أنظروا الى الواقع الحال المواطن العراقي اسمعوا مطاليبه ومقترحاته . أن كان لا تفيد المواطن قليل من الخدمة لا منا , الدوام فقط 3 ساعات باليوم . لا تقدير من يأتي بعيدا أو من هو المريض أو كبير السن أو أمرأة مع أطفالها ألمهم ألمزاج موظفينا. أنا لا أشرح  بحل وضعي انا تركت العراقية لكم والشعب لكم ولكن لدي مشاعر ألانسانية والحرص حساس. السادة المحترمون بعد المقابلة السيد القنصل التركي المحترم أنه لم يقصر أبدا كأنما نحن من فرد ما من الشعب تركي وأستغرب ما نحن نعاني من النقص لا زال من ممثلين الخارجية .. أنا أتكلم أنا العراقي أجدادي العراقيون ومعي جنسية الملكية لوالدي العراقية من تبعية دولة العثمانية  . قال السيد القنصل التركي ألآن راجع جيراننا أي سفارتنا وأنا لا أدري من  برأءة القنصل بان ماشا ألله أن سفارتنا قد اقفلوا كل ألابواب والساعة 3 ظهرا . أي على اساس يقبلون المراجعات بالمواعيد ماشاالله خارج يتنا ما هذا من أنتم ومن نحن … والدوام اليومي فقط 3 ساعات من 9 الى12مع المواعيد والله اعلم … المهم أنتظر من الصباح باللهفة.لم أنام جيدا من الفرح. صارت الصباح والجوتمطر كي أتشرف ولو بمقابلة ولو بفراش السفارة .الساعة 9.20 دقيقة أرن الجرس توقف المطر. عند الكلام مع الموظف الجهازبالقرب الباب رجعت المطر الصديق البر وبغزارة كنت فرحا ما كان همي المطر همي أن أقابل العراقي  كنت متأكدا سوف تفتح لي باب ألجنة بالرحاب. وأنتظرت من الملاك موظف سفارة  أمرا بالدخول واتخلص من المطر وسألتقي أخي الموظف العراقي وكم أنا السعيد كنت. أقول هنا اليوم المشؤوم ونسيت ماذا أري د ولا أريد غير انقاذي من المطر .قرب الباب توجد الجهاز الصوتي ماذا تريد من أنت واسمك وهل لك موعدا و و . والمطر وصلت  الى ألجلد وألاوراق بالجيوب تبللت والمبلغ معي .أنا ظننت هم خائفين نعم العراقي يريد الدخول بالقوة بلا تردد من الفتح الباب ربما او مشكلة ما بالداخل أو المراجعين بالداخل المبنى مزدحمين . صرخت أن يفتحوا الباب الفرج فقط كي أخلص نفسي من المطر الغزير والشرطة ذلك الدولة عددهم 4 يرون ويسمعون صوتي ويستغربون بهذه التصرف ……..؟ دخلت من الباب ألاول الحديدي أحاول العثورعلى السقف  يحميني وانا بردان .وعمري كبير. كبير ألله.راني شاب بالقاط اسود والر باط الاعوج  وبيده كافي أي ألقهوة المتورث من جده رحمه الله. وكان يقول لي لماذا تصرخ وو وأنا مبلل وهو أصغر من عمر ولدي يا لللآحترام . ألآحمق شبهته بالكلب أحترامي لكم ومن القاريء  هذا الشاب أطلقت علي من قبل الموظف أعلى منه المسكين وأنا متأكد نعم ليس عو عراقي . كما ذكرت أسفي  ظننت أنهم سيرحمون حالي,ظننت الرجل أتى لي ليقدم لي كافي أي قهوة  والمنشف .  وبداخل السفارة أصرخ بأعلى صوتي ولم أقابل رجلا شهما . عجب اقسم وانا متاكد من هذا الشاب ولم يرى العراق أبدا ولا يعرف المرؤة والنخوة أسف.وصلت استعلامات ورأيت  فقط مراجع واحد فقط وهو أيراني نعم أيراني ما كان يع رف اللغات العراقية سالته قال انا ايراني .. عرفوا من أنا ولذا ما كانوا يفتحون لي الباب ياللسخرية . . أرى سيارات كثيرة داخل المبنى مارسيديسات وأنواع السيارات يمكن من الورث العراق أم أي سيارات أكثر من عدد الموظفين.. ولكن لا ارى  الموظفين غير 2 .ولازلنا نستخدم يمعود يرحم امك وابوك ووو بلكي تخلص لي شيء ما, ماذا منية أم حنية  أنها الواجب ؟رجعت الى الدار وأنا تاركا عراقيتي من هؤلاء ………….أقول من يريد الزيارة العراق أولا أن بواجه هؤولاء لآنهم واجهة العراق المشرق الجديد رجعت حزيننا بهذا التصرف.هذا جزاء ألاوفياء .بعد20 دقيقة وصلت مركز ألاسواق مع سيارتي  و جلست احسن المطاعم واشتريت هدايا العمر لآولادي كثيرا وقلت طوس بالفلوس وطوس لهؤلاء وطوس لعراقيتي . وقلت لنفسي ساضع اولادي ينسوا العراق حقا ذهب الوطن والوطنين طوس بالمعاملة وطوس بالعراق لا يحكمه العدل والقانون المساوات .وليشبع الجوعان من سرق مني مالي الشخصي والوطني وحقوقي واتعابي ويتكلمون بالدولة ألفانوس ومن معهم  .. أعدلوا السادة لا تتباهوا وستزول كل شيء والباطل  ومن يؤمن ألله وللشعب وألانسانية وفقه أللهأستغفر الله ومن هذه الاعمال أرى وأسمع من العراق  السويسرا كله يعرف موقفي والعالم\r\nحجيي

One Response to “كان العراقي”

  • عراقيه مخلصه says:

    تحياتي لك استاذي العزيز ولكل عراقي شهم وغيور \r\nفي الحقيقه لااقول لوضع العراق سوى “لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم” لانه اوضاع العراق لا تسر عدو ولا حبيب، ، استاذي ان الانسان يعكس تربيه اهله له خارج منزله اماهذا الموظف فقد عكس تربيه اهله له اما العراق والعراقيين فهم بريئين منه ومن تصرفه اين الرحمه والانسانيه والرأفه في قلوب البشر هل ماتت الانسانيه في قلوبنا الى هذا الحد

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات

google