طالب زعيم الحزب الاشتراكي الألماني والمرشح الاقوى لمنافسة ميركل على كرسي المستشارية في برلين شولتس اليوم بزيادة الضرائب على أصحاب للملايين وهم بالالاف وخاصة مدراء الشركات المتجرية حيث تزيد مداخيلهم على 5 ملايين سنويا وكذلك على اصحاب المصانع والمستثمريين الذين يكسبون المليارات سنويا من اليوروات وقال لكي نجمع مالا نصرفه على الامور الهامة مثل التعليم والصحة وتوفير مقاعد هامة للامهات لاطفالهم في رياض الاطفال ولتاسيس سياسة اندماج حقيقية وليس كما يعمل الاتحاد المسيحي لميركل حيث يضحكون على الناس بتوفير كورسات تافه لا تفعل اي شيء لتطوير الاجانب وقال سنركز على زيادة الضرائب على اصحاب الملايين وهم اعدادهم بعشرات الالوف في الحقيقة في الحملة الانتخابية.
وقال مرشح الحزب الاشتراكي ليكون مستشارا في انتخابات الشهر التاسع مارتن شولتز أن الدولة وبالخصوص الحزب المسيحي يهدون الاغنياء الملايين شهريأ بدون اي مبرر الا لمصالحهم في الحصول على الرشاوي والاصوات الانتخابية غير المتدينين أصلا يعني مثل جماعة حزب الرعوة يدعون التشيع وهم لا دين ولا اخلاق حرامة خنازير كفيلك القرأن لطبقات الغنية بالمجتمع تتمتع بامتيازات لا يمكن السكوت عنها لان هذا ليس من العدالة ولا يحقق التضامن والعدل فمن حق الفقير على الغني أن يدفع الضعفين او الثلاثة من أرباحه لصندوق الضريبة لكي تتمكن الدولة الالمانية من الصرف على هذه الطبقات ولكي ياخذ كل أنسان حقه العادل في مجتمع الرفاه والتضامن الذي نطمح اليه .. علمأ أن الضريبة التي تجنيها الدوله في المانيا تشكل 45% من مواردها وتبلغ في الامور العادية 19 % من الراتب الكلي …

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google