أوران رئيس الوزراء الهنكاري يدعو السلطات ألمانيا لإغلاق حدودها أمام اللاجئين بسرعة لعدم تشجيع التهريب وبالتالي سيدفع الملايين في سوريا وأفغانستان والعراق وأيران وباكستان والنيبال والبغلاديشين الى الهجرة باتجاه تركيا ومواضلة السفر الى دول أوربا عبر اليونان, مقدونيا , صربيا , ثم الهجوم والتحشد على حدود بلاده الجنوبية .. وجدد رئيس الوزراء الهنكاري فيكتور أوربان دعوته لحكومات المانيا والنمسا عاى أغلاق حدودهما في وجه موجات اللاجئين غير الشرعيين القادمين من مناطق الحروب والصراعات في العراق وسوريا واثيوبيا والصومال وافغانستان واليمن وليبيا .واضاف اوربان في تصريحاته يوم الاحد إن على برلين وفيينا أن تقولان وبكل وضوح إنهما لن تستقبلا المزيد من اللاجئين غير الشرعيين وبالتالي الرجوع الى تطبيق الاتفاقيات الدولية التي تحكم اوربا … ونقلت وكالة الأنباء النمساوية عن رئيس الوزراء الهنكاري فيكتور أوربان قوله للاذاعة النمساوية اليوم الأحد (السادس من سبتمبر 2015) إن على المانيا والنمسا .. ن تقولا بوضوح إنهم سوف لن يتم استقبال المزيد من اللاجئين وإلا فسيواصل الملايين” من الناس القدوم إلى أوروبا وبالتالي سيكون هدا تهديدأ قويا لحدود الاتجاد الاوربي ال 27 ؟. وأضاف أوربان أنه على الرغم من أن دخول حدود الاتحاد الأوروبي بدون أوراق رسمية أو وثائق سفر لا يتوافق مع القوانين المرعية التي تحكم حركة الاجانب من خارج دول الاتحاد على الرغم من أن جمهورية النمسا سمحت بالرغم من ذلك للمهاجرين غير الشرعيين من دخول أراضيها، ولفت إلى أن القسم الأكبر من هؤلاء هم لاجئون اقتصاديون من الفقراء القادمين من سوريا وافغانستان والهند وباكستان . وذكر أن هنكاريا وفرت التخصيصات المالية والامنية المناسبة,, لايؤاء واطعام كل الباحثين عن الحماية المناسبة من اللاجئين غير أن الغالبية العظمى من اللاجئين يرغبون في الذهاب إلى جمهوريتي النمسا وألمانيا وأكد أن المشكلة ليست من طرفنا ولكنه أنتقد التصريحات التي ادلت بها المستشارة الالمانية والتي حرضت فيها المهاجرين غير الشرعيين من التعدي المستمر على الحدود الهنكارية الجنوبية … وكانت المستشارة الألمانية ميركل ونظيرها المستشار النمساوي فيرنر فايمان اتفقا في أتصالات هاتفية بعد التشاور مع الحكومة المجرية مساء الجمعة الفائت على إجراء استثنائي يسمح بقدوم اللاجئين من هنكاريا ودلك لتخفيف الزحم والعدد الهائل في مخيمات ومدن هنكاريا ومنها العاصمة حيث حدثت مشاكل وتجمعات وتبعها اشتباكات بينها وبين الشرطة مما اثار حفيضة الجمعيات الاوربية المدافعة عن حقوق الانسان واللاجئين .. ترجمة ألاستشاري والمترجم حيدر الخفاجي

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google