بحسب الدعايات والتصريحات المختلفة لعدد من السياسين من الاحزاب الحاكمة الثلاثة وأقصد هنا الحزب الديمقراطي المسيحي برئاسة المستشارة انكيله ميركل ووزير الاقتصاد الاتحادي والأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي السيد كبراءيل وكذلك التصريحات المتوالية من قبل وزير الداخلية الاتحادية توماس ديميرزيه بأن المانيا تحتاج عاجلا أم آجلا قانون للهجرة جديد بدل القديم الصادر بتاريخ 2005 والذي طبق عام 2007 ..وبحسب ما تم معرفة من الأخبار التي وصلت لوكالات الأنباء وخاصة الإذاعة الألمانية DW فان الحكومة تعتزم ادخال تعديلات على تعليمات الاقامة الدائمة Niederlassungserlaubnis والمسمات حق الاستيطان والتجنس تعتزم الداخلية الاتحادية عبر تعديلاتها القانونية الجديدة التي ستدرس بشكل مكثف وجدي في اجتماعات المجلس الاتحادي الألماني Bundesrat المقبل بعد اسبوعين والرامية الى تحسين الوضع القانوني للاجئين على الاراضي الالمانية وتوصيل رسالة للاجانب الجيدين باانهم جزء لا يتجزء من المواطنين الالمان ..\r\n\r\n ان هذه التعديلات تشمل تسهيل ومرونة في منح تصريح الاقامة الدائمة للاجئين المقيمين في المانيا اقامة مؤقتة وفق المواد القانونية المختلفة ..وتوجد شروط قوية لمنح هذه التسهيلات منها أن الاجانب قد قطعوا طريقا في اندماجهم النضري من خلال تمكنهم من اللغة الألمانية وكذلك الاندماج العملي من خلال حصولهم على عمل مستمر يستطيعون منه العيش دون الاعتماد على الحكومة Sozialhilfe أو Jobcenter ..وكذلك ان يكون ملفه القانوني خالي من الجرائم والعقوبات التي تزيد على 90 يوم حبس ..أو الغرامة المالية التي تزيد على 1800 يورو .. وهذه الشروط لتبسيط هي ..\r\n ان يجيد الاجنبي التحدث باللغة الالمانية.\r\nأن يكون له عمل رسمي يدبر أمور حياته المعيشته ويأمن احتياجاته بذاته أو يكون بمقدوره تأمين مستقبله المعيشي في المانيا لاحقا..مثل الطلاب ..\r\nعدم ارتكابه للجرائم في المانيا الامر الذي يعاقب عليه القانون بالطرد الفوري.\r\nعليه ان يعيش في المانيا بظل تصريح الاقامة المؤقتة فترة تُحدد مدتها حسب العمر والحالة الاجتماعية وبذلك ميزت المانيا حالتين: الف) اللاجئين الكبار ..فوق عمر 36 حيث يجب أن يكون قد مر على وجوده ليست أقل من 8 أعوام للعزاب .. وتقلل لـ 6 أعوام ان كان صاحب عائلة اي لديه اطفال\r\nباء) اللاجئين الصغار عليه ان يكون قد مر على وجوده في المانيا 4 أعوام فقط \r\nان التقديم على حق الاقامة الدائمة في المانيا كان ولايزال يشمل جميع اللاجئين الذين دخلو ألمانيا بعد الأول من تموز عام 1999 وحصلوا على الاقامة المؤقتة. \r\nتحذير مهم ::\r\n\r\nفي حال لم تنطبق هذه الشروط على اللاجئين الحاصلين على حق الاقامة المؤقتة في المانيا وانتهت فترة اقامتهم فستقوم الحكومة بتنفيذ اجراء الترحيل القسري بحقهم وذلك عن طريق احتجازهم ضمن نظام احتجاز خاص للمُرحلين لمدة أقصاها 4 أيام ليتم ترحيلهم بعدها وعدم السماح لهم بدخول المانيا مرة أخرى ..\r\n\r\nترجمة حيدر الخفاجي

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google