منحت المحكمة الادارية في مدينة فرانكفورت حق اللجؤ الانساني. وفق المادة الستون الفقرة اولا الجملة اولا من قوانين الاقامة المعدل لتاريخ 2005 لسيدة عراقية هاربة من عشيرتها ( لا يجب ترحيل أي انسان إلى بلده عندما يكون حياته أو حريته فيها مهددتين بسبب عرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه إلى فئة اجتماعية معينة أو بسبب آرائه السياسية) . بحسب الحكم الصادر بتاريخ الرابع عشر من نوفمبر 2014 وذلك في قضية امراة عراقية من النجف هربت من عشيرتها بدعوئ جرائم غسل العار \r\nوقد استطاعت العراقية من اقناع المحكمة بقصتها والتي تعتبر منتشرة في العراق.\r\n\r\nEhrenmorde sind im Irak weiterhin verbreitet ..\r\nGemäß § 60 Abs. 1 S. 1 AufenthG darf ein Ausländer nicht in einen Staat abgeschoben werden, in dem sein Leben oder seine Freiheit wegen seiner Rasse, Religion, Staatsangehörigkeit, Zugehörigkeit zu einer bestimmten sozialen Gruppe oder wegen seiner politischen Überzeugung bedroht ist. \r\n

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google