أن بلوغنا عتبة المليون زائر يدل على أن الاخوة العراقيين راضين عن كل ما يقدمه الموقع من العمل المتميز الذي نقدمه لهم ويهذه المناسبة فاانه لايسعنئ هنا سوى أن نقدم الشكر الجزيل لكل هذه الاعداد الهائلة والكبيرة التي زارتنا ونتمنا بهذه المناسبة المزيد من التوفيق والتقدم والإزدهار للموقع.. انهئ موقع اللاجئ العام السادس على بدء انطلاقتها في العام ومعها اكثر من مليون قارئ يزورون موقعها وهي ما زالت في اول قائمة مؤشرات التقييم كأكثر المواقع الاخبارية الاستشارية انتشارا بين العراقيين والعرب في المهجر. وقال المهندس عمار مدير التحرير والمبرمج بهذه المناسبة ” نحن سعداء بالانتشار والثقة والسمعة التي حظيت بهاأزيل انفو لدى الجمهور العراقي والعربي في الداخل والخارج”. ويتصفح أزيل انفو عراقييون موزعين في 25 بلد حول العالم ويبلغ عدد قراء الموقع في اخر احصاء بحسب تحليل كوكيل (1000.583 ) قارئ نصفهم تقريبا يتصفح الموقع من داخل العراق والباقي من المغتربين العراقيين في المهجر… واضاف الاخوة القائمين علئ الموقع كل من الاستاذ كامل زومايا والاخ عمار زيني. والمترجم حيدر الخفاجي نسعى دائما لنكون عند حسن ظن قرائنا وزوارنا الاكارم وطموحنا هو بناء اعلام محترف ومتطور يراعي التغيرات الجذرية التي تحدث في عالم المعلوماتية ونشر الاخبار اول باول وترجمة القوانين والمعلومات الهامة قبل مواقع تشرف عليها دول وموسسات مثل الويجة فيله والتواصل مع جماهيرها العراقية.عبر منافذ متعددة مثل الاسئلة والاجوبة او مراسلتنا الشخصيه او مراسلة الاخ الخفاجي لمن يرغب بالحفاظ علئ سرية المعلومات. وتابع. الاخ كامل زومايا كنا من اول المؤمنين بمستقبل الانترنت كحامل للمعلومات والاخبار الى الجمهور العراقي العزيز، وفي الحقيقة فأن الناس اليوم يكاد يكون الانترنت المصدر الاساسي للمعلومات والاخبار لديهم ونحن نراقب تطور هذا المنحى ودخولنا مواقع التواصل الاجتماعي اخيرا خير دليل علئودخولنا الخط لنطور اسلوب اعلامي يتناسب مع التغيرات الهامة والمتسارعة التي تحصلفي عالم المعلوماتية.. من جهته قال المهندس المبرمج زيني حول تطور العمل منذ العام 2005 ” ابتدئنا بعدد متواضع من الاخبار لا يتجاوز الـ سبعة واليوم يتجاوز عدد المقالات المترجمة الئ العربية والعكس المئة والاربعين عدا الافلام المتخصصة عن الخمسة عشر عدا الالاف من التعليقات واالاف من الاجابات القانونية الصحيحة والايميلات والفاكسات. وتابع الاخ الخفاجي لقد علمنا بان الحفاظ على الريادة اصعب من الوصول اليها ونحاول كل جهد ممكن حتى نكون على قدر طموح الجمهور فينا” واردف نحن ننظر الى العمل في موقع الجالية بالاضافة الى انه مشروع تطوعي خاص منا الثلاثة ، ننظر اليه على انه مسؤولية وشرف لانه يمثل مصالح ابناء الجالية العراقية واولياء امورهم يذكر بانه تم تأسيس موقع الجاليه من قبل الاستاذين كامل زومايا وعمار زيني، ثم التحق بهم الاخ الخفاجي.. 1 Million Suchen im Dezember 07.12.2014 Endlich hat ASYLINFO die sehr magische Grenze gebrochen. Im Dezember 2014 haben die Besucher genau 1.000.583 Suchen in ASYLINFO ausgeführt. Wir sagen danke für aller Besucher das Vertrauen. ing. Ammar Zayni

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google