التغيرات في قانون اللجوء والجنسية ؟\r\nوافق المجلس الاتحادي بجلسته ال 925 بتاريخ 19 من سبتمبر 2014. في العاصمة برلين علئ المصادقة علئ مشاريع القوانين المقترحة علئ قانوني اللجؤ. والجنسية ومنها اعتبار بلدان المنشآ في جمهورية يوغسلافيا السابقه بلدان امنه وتصنيفها علئ هذا النحو ويجب عدم استقبال اللاجئين منها وهي صربيا والبوسنة والهرسك والجبل الاسود والتي تتجاوز اعداد طالبي اللجؤ منها اكثر من 6 الف شهريا.ولت يتم قبول الا نسبه 1% منهم كلاجئين وفق المادة 51 ظن اتفاقيه جنيف….. \r\nو كذلك تقرر تعديل قانون الجنسية .بما يتلائم مع العصر.. أن كلا القانونيين قد تم تقديمهم لمكتب رئيس الجمهوريه السيد يوخايم كاوك. للتوقيع عليها. \r\n \r\n.اما اللوائح الجديدة في قانون اللجوء فينص علئ النيه لتقصير فترة الانتظار الازمة لطالبي اللجؤ او اصحاب التريث الدولدونك لممارسة العمل.داخل المانيا… وبموجب هذا التغير فان القانون يهدف لاعطاء الأشخاص المعنيين في المستقبل ثلاثة أشهر بعد التحاقهم او قبولهم لعمل ما لتامين ارزاقهم المعيشية.. \r\n\r\nكما تاخذ التغيرات الجديدة علئ اعتبار جمهوريةالبوسنة الهرسك, وجمهورية صربيا وجمهورية مقدونيا والجبل الاسود وهي التي كانت من ضمن جمهورية يوغوسلافية السابقة من المناطق والبلدان الامنة. وهذا يعني بانه لا يوجد خطر الملاحقه او الاضطهاد السياسي من قبل حكومات هذه البلدان ضد مواطنيها.. \r\nأن الهدف من مشروع القرار هذا هو تخفيض عدد طلبات اللجوء من مواطني هذه الدول الاربعة, ومن ثم معالجة أسرع لهذه الطلبات وهذا لا يلغي النظر بمسؤولية في بعض الحالات الفردية بحيث يمكن ان يتوضح لطالب اللجؤ بان الذي يعانيه من ملاحقة سياسية مؤكدة سيكون حكمه بمعزل عن الوضع العام لهذه الدول وبموجب مشروع القانون، فقد وافقت الحكومة الاتحادية والولايات الستة عشر أيضا على مزيد من التسهيلات للاجئين .\r\n\r\nوفيما يسمى بي التزام محل الاقامة والتي تعتبر شرط حكومي فان القانون ينص علل ان لطالبي اللجؤ واصحاب التريث الدولدونك يسمح لهم بالانتقال الي محل الاقامة الجبري وبعد اربعة اشهر من تسجيل الاقامة في الاراضي الاتحادية سيتم الغاء التصريح وبالنسبة للمعروفين من المجرمين والأشخاص الذين عندهم انتهاكات لقانون. بيع وحيازة المخدرات حيث ستتخذ تدابير سريعة لاانهاء اجراءات الإقامة بشكل صارم و يمكن ترتيب شرط التزام الإقامة مرة أخرى.\r\nوبغض النظر في نص القانون الذي يدعوا الئ تخفيض منع العمل المطلق الئ ثلاثة أشهر كما ينبغي ان تكون اجراءات معاملة اللجؤ (أزيل فيرفارين) لا تتعدى ايضاالاشهر الثلاث وفيما يخص طالبي اللجوء والدلدونك ان يسمح قبولهم في عمل ما بعد فترة من 15 شهرا دون فحص مسبق او لوجود أولويات من وجود الالمان أو من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كمنافسين . (ما كان يسمى بااختيار الأولوية)\r\nحيث ان المقترح السابق تحت المادة الثالثه من امتيازات طالبي اللجوء كان ينص علئ اعطاء الاولويه للمزايا العينية (من حيث المبدأ ) يجب أن تطبق فقط عن أماكن السكن في مراكز الاستقبال كما ان بمجرد الانتهاء من مرحلة التسجيل، سيتم دفع نقدي لطالبي اللجوء عن الفوائد المستحقة لهم في المستقبل.\r\n\r\nأخيرا، وللمصادقة علئ مشروع القرار وافقت الحكومات الاتحادية وحكومات الولايات علئ اعتماد أن الحكومة الفيدرالية سوف تتفاوض في إطار إعادة تنظيم الدولة الاتحادية العلاقات الماليه مع \r\nالولايات والبلديات بحيث يمكن أن تغطي النفقات الاضافية بسبب العدد المتزايد من اللاجئين وطالبي اللجوء الشهرية. .\r\nوسيتم التركيز بشكل رئيسي على تكلفة الرعاية الصحية للاجئين.. \r\n\r\nالتغيرات المستحدثة في قانون الجنسيه\r\n\r\n\r\nتنص علئ الغاء الالتزام المستقبلي من اكراه الاطفال الذين ولدوا في ألمانيا او الاطفال الذين ترعرعوا فيها من أبوين أجنبيين في المستقبل من ان وجوب الاختيار في عمر 24 ما بين الاحتفاظ بالجنسية الألمانية والتنازل عن جنسية الوالدين الاجنبية. او التجنس بجنسية الابويين… \r\n\r\nكما يجب علئ وجه التحديد أنه ووفقا للتعديل الجديد من المجلس الاتحادي اعتماد تطبيقه بالنسبة للاشخاص اكملوا21. عام من الذين اقاموا في المانيا 8 سنوات بدون انقطاع…. بالإضافة إلى الأطفال الذين’ قد زاروا المدارس 6 سنوات في ألمانيا .\r\nإضافة إلى ذلك يسقط خيار الالتزام عن الأشخاص الذين قد حصلو هنا علئ شهادة المدرسة الاساسيه او الحقيقية او الثانويه أو الذين اكملوا بنجاح دورة التدريب المهني .\r\nإضافة إلى قواعد جديدة لخيار الالتزام علئ ان الحكومة الاتحادية تحمل الأطراف للوصول الئ اتفاق الائتلاف.\r\nأن القواعد الجديدة تأخذ في نظر الاعتبار الظروف المعيشية المتغيرة. وتحترم متطلبات وخيار الشباب وتسلط الضوء على القيمة المعنوية للجنسية الألمانية وكذلك للتعايش المشترك للناس في بلدنا المانيا ….\r\n\r\n\r\nترجمة الاستاذ والمترجم المتخصص حيدر الخفاجي \r\n13 من اكتوبر .2014 في هانوفر. \r\n\r\nBundesrat billigt Gesetzentwürfe zu sicheren Herkunftsstaaten und Staatsangehörigkeitsrecht\r\nAm 19. September 2014 hat der Bundesrat in seiner 925. Sitzung die Gesetzentwürfe der Bundesregierung zur Einstufung von weiteren Staaten als sichere Herkunftsstaaten sowie zur Änderung des Staatsangehörigkeitsgesetzes beschlossen. Beide Gesetze können nun Bundespräsident Joachim Gauck zur Unterschrift vorgelegt werden.\r\n\r\nNeue Regelungen im Asylrecht\r\nالتغييرات في قانون اللجؤ\r\n\r\nDas neue Gesetz sieht für Asylbewerber und geduldete Ausländer eine Verkürzung der Wartefrist für die Ausübung einer Beschäftigung vor. Hierdurch sollen die betreffenden Personen künftig bereits nach drei Monaten durch die Aufnahme einer Erwerbstätigkeit ihren Lebensunterhalt selbst bestreiten dürfen.\r\n\r\nBosnien-Herzegowina, die ehemalige jugoslawische Republik Mazedonien sowie Serbien sollen mit Verabschiedung des Gesetzes zudem als sichere Herkunftsstaaten gelten. Damit wird kraft Gesetzes vermutet, dass in diesen Ländern keine politische Verfolgung droht. Ziel ist eine Reduzierung der Asylanträge von Staatsangehörigen dieser Staaten und damit eine insgesamt schnellere Bearbeitung. Die gesetzliche Vermutung ist jedoch im Einzelfall widerlegbar. So kann der Asylbewerber darlegen, dass er “abweichend von der allgemeinen Lage im Herkunftsstaat” mit politischer Verfolgung rechnen muss.\r\n\r\nMit dem Gesetz haben sich Bund und Länder außerdem auf weitere Erleichterungen für Flüchtlinge verständigt:\r\n\r\nDie sog. Residenzpflicht, also die behördliche Auflage, nach der sich Asylbewerber und Geduldete nur in ihrem zugewiesenen Aufenthaltsbereich bewegen dürfen, wird ab dem vierten Monat nach Aufenthaltsnahme im Bundesgebiet abgeschafft. Bei Straftätern und Personen, bei denen Verstöße gegen das Betäubungsmittelgesetz bekannt geworden sind oder bei denen aufenthaltsbeendende Maßnahmen konkret bevorstehen, kann eine Residenzpflicht wieder angeordnet werden.\r\n\r\nÜber die bereits im Gesetz vorgesehene Absenkung des absoluten Beschäftigungsverbots auf drei Monate hinaus soll Asylbewerbern und Geduldeten u.a. künftig die Aufnahme einer Erwerbstätigkeit nach Ablauf von 15 Monaten gestattet sein, ohne vorherige Prüfung, ob ein Vorrang von deutschen oder Bewerbern aus EU-Mitgliedstaaten besteht (sog. Vorrangprüfung).\r\n\r\nDer bislang nach § 3 des Asylbewerberleistungsgesetzes vorgesehene Vorrang für Sachleistungen (Sachleistungsprinzip) soll nur noch für die Unterbringung in Erstaufnahmeeinrichtungen gelten. Sobald die Aufnahmephase abgeschlossen ist, sollen den Asylbewerbern die ihnen zustehenden Leistungen künftig bar ausgezahlt werden.\r\n\r\nSchließlich haben sich Bund und Länder im Zuge der Verabschiedung des Gesetzes darauf geeinigt, dass der Bund im Rahmen der Neuordnung der Bund-Länder-Finanzbeziehungen mit den Ländern darüber verhandeln wird, wie Länder und Kommunen aufgrund der steigenden Zahl von Flüchtlingen und Asylbewerbern und Asylbewerberinnen entlastet werden können. Im Vordergrund stehen dabei vor allem die Kosten der Gesundheitsversorgung für Flüchtlinge.\r\n\r\nÄnderungen des Staatangehörigkeitsrechts\r\nالتغييرات في قانون الجنسية\r\n\r\nMit der Abschaffung der Optionspflicht entfällt für in Deutschland geborene und aufgewachsene Kinder ausländischer Eltern künftig der Zwang, sich zwischen der deutschen und der Staatsangehörigkeit ihrer Eltern entscheiden zu müssen.\r\n\r\nKonkret soll dies nach dem nun vom Bundesrat beschlossenen Gesetz für diejenigen Personen gelten, die sich bei Vollendung ihres 21. Lebensjahres mindestens acht Jahre in Deutschland aufgehalten haben sowie für Kinder, die bereits sechs Jahre in Deutschland eine Schule besucht haben. Außerdem entfällt die Optionspflicht für diejenigen Personen, die über einen in Deutschland erworbenen Schulabschluss oder eine abgeschlossene Berufsausbildung verfügen.\r\n\r\nAuf die Neuregelung zur Optionspflicht hatten sich die die Bundesregierung tragenden Parteien in ihrer Koalitionsvereinbarung verständigt. Sie berücksichtigt die veränderten Lebensumstände optionspflichtiger junger Menschen und unterstreicht den besonderen Wert, den die deutsche Staatsangehörigkeit für das Zusammenleben der Menschen in unserem Land hat.\r\n

46 Responses to “التغيرات في قانون اللجوء والجنسية ؟”

  • يوسف says:

    سﻻم عليكم عزيزي حيدر أنا حصلت على مو الجنسية أﻻلمانيه بعده موظف طلب مني بعد مااخذت الجنسية إسقاط الجنسية قدمت طلب إسقاط الجنسية العراقية ولكن جاني تاايد إني قدمت طلب إسقاط الجنسية ول وجاني رفض طلبك وبعده طلب مني تقديم طلب استصدار بدل فاقد للجوازات والجنسية والهوايات قدفعلت هذا وجاني رفض طلبك هسه أنا قانونين سويت اﻻ عليه

  • حيدر الخفاجي says:

    فرضت ألمانيا من خلال مجلسها الاتحادي إجراءات جديدة مشددة  علئ حق اللجوء السياسي إلى ألمانيا، وتقضي الإجراءات الجديدة باعتبار دول مثل الصرب والبوسنة والهرسك ومقدونيا والبانيا ( جمهوريه يوغسلافيا السابقه) دولاً آمنة ولت بتم فبها ملاحقه سياسيه وضرورة مراعاة هذا عند منح حق اللجوء لرعاياها.\r\n\r\nونصت الإجراءات على ضرورة الإسراع في ترحيل اللاجئين المزيفين  من الجنسيات المعنية إلى بلادهم بصورة أسرع مما كان سائداً.\r\n\r\nوقال وزير الداخلية الألماني  توماس دي ميزيريه خلال جلسة البرلمان إن اللوائح المعمول بها حتى الآن لا تنصف الناس الحقيقين المحتاجين للجوء، وهم القادمون من دول بها حروب أهلية مثل سوري والعراق وليبيا ومصر ، فيما اعتبرت المعارضة الألمانية أن تعديل القانون يمثل اعتداءاً على حق اللجوء المثبت وفق المادة 16 في الدستور الاساسي الألماني.\r\n\r\nوأعلنت الحكومة الألمانية منذ مدة شروط اللجوء الخاص بالسوريين، ومنها قبول ذوي الحاجات الإنسانية واللاجئين السوريين ممن لديهم اقارب في ألمانيا (أقرباء، معارف، كفيل اللاجئين السوريين المؤهلين بشهادات علمية،والذين يستطيعون المشاركة مستقبلاً في إعادة بناء سوريا).\r\n\r\nوحول أبعاد هذا القرار وحيثياته وتأثيراته على اللاجئين السوريين،والعراقيين فليست هناك تأثيرات مباشرة لهذا القرار الذي يشير صراحة إلى بعض دول البلقان ممن هي ليست من دول الاتحاد الأوروبي، ولا تخضع لاتفاقية “دبلن”، باعتبار أن رعاياها لا يحق لهم اللجوء إلى ألمانيا كما كان الأمر سابقاً، مما يعني أن هؤلاء اللاجئين لا يزال بإمكانهم المرور والبصم وتقديم طلبات لجوء إلى دول الاتحاد بالشكل المعتاد.\r\n\r\nوحول اعتبار المعارضة الألمانية أن تعديل القانون يمثل اعتداءاً على حق اللجؤ الذي اقره  الدستور الألماني GG، والمقصود بهذا الأمر، أجاب مسؤولين من حزب الخضر واليسار  ان هناك بعض المؤسسات الحقوقية والمعارضة ترى أن تلك الدول المشمولة بالقرار لازالت أوضاعها غير مستقرة وفيها تقصير في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة للخوف من الحروب والعنصرية، بالتالي فإن أسباب الحمايه لازالت قائمة.\r\n\r\nوفيما إذا اختلفت معايير اللجوء السياسي إلى ألمانيا مع تدفق اللاجئين السوريين والافارقه والعراقبين بسبب الحرب الاهلية أوضح المسؤولين ان اللاجئين القادمين من سوري والعراق  لهم قرار استثنائي بضرورة قبول لجوئهم وعدم جواز تسفيرهم في الوقت الحالي، والقرار الذي نحن بصدد الحديث عنه هو برأي سابقة، ولا نعرف ماذا سيجري بعدها، وكون القرار خاص بألمانيا لا نستطيع أن نعمّمه على الاتحاد، علماً أن ألمانيا والسويد هما أكثر دول الاتحاد استقبالا ً للاجئين السوريين.\r\n\r\nووعدت “برلين” باستقبال دفعة من 10 آلاف سوري. إلا أن العدد الفعلي الذي وصل منهم لا يتجاوز 3500 شخص، إذ أن اختيارهم يتم على أساس معايير صارمة.\r\n\r\nوفي عام 2013 تقدم حوالي 12 ألف سوري إضافي، وصلوا بطرق التهريب بطلبات لجوء؛ ما يجعل من المهاجرين السوريين حاليا أكبر تجمع من طالبي اللجوء في ألمانيا والأكثر حظاً في الحصول على اللجوء الانساني من لاجئي باقي الدول الأخرى.

  • حيدر الخفاجي says:

    أجرت الحكومة الألمانية في اجتماعها اليوم الأربعاء تعديلات قانونية تهدف إلى تحسين أوضاع اللاجئين في البلاد، حيث ستسمح التعديلات بحرية حركة أوسع للاجئين وسهولة الدخول إلى سوق العمل.\r\nأدخل مجلس الوزراء الألماني تعديلات قانونية عديدة لتحسين أوضاع اللاجئين في ألمانيا. ومن المقرر أن يتسنى للاجئين بفضل هذه التعديلات التحرك بحرية أكبر داخل ألمانيا والحصول على سبل أفضل للدخول إلى سوق العمل. وحتى الآن لا يجوز للاجئين الباحثين عن الحماية في ألمانيا الإقامة سوى داخل مناطق معينة، الأمر المعروف باسم “الإقامة الإلزامية”، ولكن من المقرر أن يتم إلغاء ذلك بعد ثلاثة أشهر من الآن.\r\n\r\nوتعتزم الحكومة الألمانية أيضا الحد من العوائق القائمة حاليا أمام اللاجئين عند محاولة البحث عن وظيفة. كما أنه من المقرر أن يحصل اللاجئين على أموال بدلا من الخدمات العينية على نحو أكبر مما يتم حاليا.\r\n\r\nتجدر الإشارة إلى أن هذه التغييرات تعد جزءا من التسوية التي تم تفاوض بشأنها مؤخرا في مجلس الولايات الألماني (بوندسرات. )

  • يوسف says:

    اخي حيدر أنا راح اخابرك باجر لكن غريب حجيتلك أنا حصلت على الجنسية أﻻلمانيه قبل 3 سنوات والموظف أﻻلماني كعد يسويلي مشاكل بالرغم بالرغم سويت كل شئ اﻻيريده مني جبت إثبات قدمت على إسقاط الجنسية العراقية في سفاره العراقية والسفارة حجيولي انت صدوك تريد تسقط جنسية قلت للموظف سفارا مريداسقطها كال ولي خوش أخذ هذا كتاب تأييد أنك قدمت على إسقاط الجنسية واحنا رفضنا اخذت هذا كتاب ورحت للموظف سئلني ليش رفضت سفارة قلت له بسبب ماعندي مستمسكات اصلية علمود هيحي رفضوا طلبي قال لي موظف زين قدم طلب بدل فاقد وبعده قدم من جديد على إاﻻسقاط حجيتله هاي أجزاء ت مكلفة وتحتاج ؟مومشكلة قدمت طلب استصدار بدل فاقد في سفاره ر سفارة وجهو كتاب رسميا لي يجب عائلتي تسوية في العراق أخذت هذا كتاب ورحت للموظف أﻻلمانيا ؟؟شاف كتاب اتسودين عرض هو يحاول مخاطبة دوائر الدولة قلت له شنو أنت ماتعترف بالسفارة العراقية وقرارته قال لي أنا اشك لكن اريد موافقتك حتى أخاطب دوائر الدولة من اجلك لكن أنا رفضت سؤالي هو يكدر يسويلي مشاكل اه

  • اكرام says:

    هل من اى قرارات تخص اقباط مصر طالبى اللجوء

  • حيدر الخفاجي says:

    الاخ السائل اكرم بالنسبة لجمهورية مصر فان هنالك. توصيات من منظمة العفو الدولية بمساعدة جماعة حزب العدالة او الاخوان المسلمين في طلباتهم للجؤ السياسي كونهميتعرضون للملاحقة والسجن والقتل وهذا اخر ما صدر يوم 03.07 من هذا العام. \r\nAmnesty International: Nach offiziellen Angaben wurden mindestens 16.000 Personen während der letzten 12 Monate im Zuge des Vorgehens gegen Anhänger der Muslimbruderschaft inhaftiert, nach Angaben einer ägyptischen Menschenrechtsorganisation wurden mehr als 40.000 Personen inhaftiert oder angeklagt; mindestens 80 Personen sollen in diesem Zeitraum in Haft gestorben sei..

  • حيدر الخفاجي says:

    كان النمو الاقتصادي المتسارع في بداية السبعينات هي الميزة التي\r\nتميزت بها. اقتصاد جمهورية ألمانيا الغربيه  في القرن المنصرم وترتب بالتالي  سفر الملايين من \r\nالمهاجرين واليد العاملة القادمين من دول \r\nجنوب وشرق اوربا الفقيرة مثل اليونان، ايطاليا، أسبانيا  ثم تركيا بقصد العمل أي العمال الضيوف كازت اربايتير. وذلك لحاجة البلاد انذاك للعمال لاعادة بناء البلد بعد حرب عالمية مدمرة حولت اغلب المدن الصناعية الالمانية الئ انقاظ. فمنذ عام 1953 الئ 1975 قصد ألمانيا حوالي ١٧ مليون إنسان للعمل  عاد حوالي ١٤مليون منهم إلى بلدانهم فيما بقيه الآخرون وشرعوا في استقدام عائلاتهم حتئ وصل اعدادهم في عام 2009 الئ حوالي ٢٠ مليون انسان. من اصول مهاجرة بسبب تكاثرهم …..وكانت كبرى الجاليات في البداية من إيطاليا وإسبانيا واليونان. ومع نهاية الستينيات ارتفعت نسبة الأتراك بشكل خاص، وتبعهم اليوغوسلاف.\r\n\r\nحتى بداية الثمانينات عاش الجزء الأكبر من المهاجرين في تناقض اجتماعي كبير فقد كانوا يعيشون كمهاجرين في بلد لا يعتبر بلدا مناسبا للهجرة. وقد خضع هذا الموضوع إلى تعتيم تام في أروقة السياسة، بل إنه كان من المحرمات التي لم يمكن من المسموح أن يخوض فيه الساسة. ولهذا السبب بقيت مشروعات وخطط وقوانين كل من الهجرة والاندماج طي المجهول وبشكل متعمد، حتى أثيرت النقاشات حول تقرير اللجنة المستقلة حول الهجرة. وقانون الاجانب عام 2001 ومن ثم قانون الهجرة بين 2002 و 2004.\r\n\r\nاما في جمهورية ألمانيا الديمقراطية. DDR التابعة للاتحاد السوفيتي انذاك  السابقة فكانت إمكانات العمل بالنسبة للاجانب محدودة. وقليلة على ضوء الاتفاقات التي كانت سارية بين الدول. حيث كانت غالبية “عمال المصانع هم من. الشيوعيين الفيتناميين والموزمبيقين بشكل أساسي.\r\nكانت أعداد اللاجئين من سياسيين وغيرهم قليلة جدا بالمقارنة بأعداد العمالة الوافدة. ومهما كانت أسباب الهجرة فإن موضوع المهاجرين لم يرقئ إلى مستوى النقاشات السياسية العامة في ألمانيا إلا في بداية الثمانينيات، حيث ارتفعت الأصوات واشتد الحوار العلني حول المهاجرين واندماجهم في المجتمع الألماني.كذلك حق اللجو السياسي الذي نص عليه الدستور الألماني الحديث وفق المادة 16 ، والذي أتاح لكل من كان يعتقد أن بإمكانه أو من حقه طلب اللجوء إلى ألمانيا فرصة البقاء في ألمانيا حتى يتم اتخاذ القرار بشأن طلبه المتعلق باللجوء السياسي. وعلى ضوء الزيادة الكبيرة في محاولات الاستفادة من هذا القانون وتهافت المتقدمين بطلبات اللجوء من كافة أنحاء العالم، كان لابد من وضع حدود لهذا الاتجاه. وقد كان في ألمانيا الديمقراطية أيضا حق اللجوء، ولكنه لم يكن قائما على أساس حق طالب اللجوء في التقدم بهذا الطلب، وإنما على أساس حق الدولة في منح اللجوء لشخص ما. ولهذا بقي عدد المتقدمين بطلبات اللجوء محدودا بشكل كبير، مقارنة بهذا العدد في ألمانيا الغربية.\r\n\r\nوبعد اعادة توحيد البلاد وسقوط جدار برلين وصل عدد المتقدمين بطلبات اللجوء إلى ذروته في عام 1992، حيث وصلت الاعداد الئ 500،000  إنسان اي نصف مليون. وقد كان هذا الرقم الانفجاري ل هو الدافع الأساسي لتعديل حق طلب اللجوء، حيث تم اتخاذ تعديلات شديدة للحد من الاعداد وتم ذلك في 1993. ومنذ ذلك التعديل لم يعد من الممكن الحصول على حق اللجوء السياسي ببساطة لمن ياتي من بلد أمن ولا يتعرض فيه للملاحقه السياسية أو من يدخل ألمانيا عن طريق بلد ثالث “آمن” لا يتعرض فيه للملاحقة. ومنذو تلك التعديلات استمر عدد طالبي اللجوء بالانخفاض سنويا، حتى أنه لم يتجاوز 19000. انسان عام 2007. إلا أن هذه الإجراءات أدت أيضا إلى ارتفاع ملحوظ في عدد المقيمين بشكل غير نظامي اي بالاسود حيث تحولت هذه الفئات  للعمل الاسود اي بدون دفع الضرائب بعيدا عن الرقابة وكافة الخدمات الاجتماعية. وتتركز قوى العمالة غير النظامية بشكل أساسي في قطاعات البناء والتنظيفات والرعاية والخدمات العامة والأعمال المؤقتة والموسمية.\r\n\r\nفي اواخر الثمانينات تزايدت أعداد المهاجرين من أوربا الشرقية سواء من ألمانيا الشرقية أو دول أوروبا الشرقية من ذوي الأصول الألمانية الذين اجبرو خلال حربيين علئ ترك المانيا بشكل كبير جدا في جمهورية ألمانيا الغربيه. وشملت هجرة الروس من جمهورية الاتحاد السوفيتي من ذوي الأصول الألمانية من شرق وجنوب شرق أوروبا. وخاصة اولئك الذين هاجروا أو هجروا بسبب الحربين العالميتين وكانت هذه المجموعة ثالث أكبر مجموعة بين مجموعات المهاجرين إلى ألمانيا وتجاوز عددهم الاربعة مليون بعد كل من مجموعة اللاجئين والمهجرين فمنذ عام 1950 دخل جمهورية ألمانيا الغربية  وبعد ألمانيا االاتحادية ما مجموعه 4,5 مليون إنسان من اعادة المستوطنين ورغم أن ألمانيا الديمقراطية السابقة قد استقبلت أيضا الكثير من المنتقلين، إلا أن أعدادهم هناك كانت ضئيلة لا تتجاوز الخمسين الف. \r\n\r\nثم تبعها الهجرة الجديدة لليهود االقادمين من جمهوريات الاتحاد السوفيتي منذو عام 1996  وقد بدأت حكاية هؤلاء مع انهيار جدار برلين في االتاسع من نوفمبر 1989. ففي العام 1990أعلن مجلس الشعب في ألمانيا الديمقراطية الذي كان يتبنى عقيدة حزب الوحدة الاشتراكي SED المعادية للصهيونية عن استعداده لقبول اليهود المضطهدين ومنحهم حق اللجوء إلى ألمانيا الديمقراطية. وهكذا دخل ألمانيا الديمقراطية حتى شهر نيسان/أبريل 1991 حوالي 5000 يهودي قادمين من مناطق الاتحاد السوفييتي، وتقدموا بطلبات اللجوء. وبعد الكثير من الجدل السياسي تم تبني هذه السياسة في ألمانيا الموحدة فيما بعد. وحتى العام 2007 كان عدد اليهود القادمين إلى ألمانيا من دول الاتحاد السوفييتي السابقة قد وصل إلى حوالي 200000 يهودي. حيث يتم منحهم صفة قانونية وفق مادة خاصة بهم وهي المادة 23 من قانون الاقامة تعادل  اللاجئ المعترف به وفق المادة 16 من القانون الاساسي ، أي الحاصل على حق اللجوء. إن هذه المعاملة المميزة التي يحصل عليها اليهود القادمون من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى ألمانيا، موطن معسكرات الاعتقال و التعذيب والمحرقة اليهودية، تعتبر ردا ألمانيا على صفحة من أكثر الصفحات ساديه وسوداوية في التاريخ الألماني.\r\nلقد جلب سريان قانون الهجرة الجديد في العام 2005 لمختلف المهاجرين القادمين من شرق أوروبا قيودا وعوائق جديدة منها امتحان في اللغة الألمانية منذو عام 2008 وكذلك امتحان اللغة الاساسيه A1 حيث اصبح لم الشمل الاسري مربوطا باامتحانات اللغة لمن لم يكن لهم أصول ألمانية او اوربية من دول الاتحاد  إضافة الئ إمكانية الاندماج بالنسبة لليهود القادمين. وقد أدت هذه االتعديلات الجديدة إلى تناقص كبير في أعداد المهاجرين الوافدين من الملتحقين بأسرهم .\r\nالجدل حول المانيا بلد يبحث عن المهاجرين\r\nلم تكن ألمانيا تفكر مطلقا بالتحول إلى “بلد مستقبل للمهاجرين” طيلة النصف الثاني من القرن العشرين. فقد كانت مسألة الهجرة تخضع لمعايير التطور الاجتماعي وتتلائم معها في النهاية، ثم ما لبثت أن تحولت تدريجيا تحت وطأة المتطلبات العملية إلى مسألة تخضع لقوانين ومؤسسات وذلك تماشيا مع شدة الصراعات السياسية الدائرة بين مختلف الاحزاب التي كانت في الحكومة ام في المعارضة.. \r\n\r\nوقد كان الجدل حول قانون الهجرة الجديد الذي اقرته الحكومة الألمانية الاتحادية وسرى مفعوله في العام 2005 والذي كان متأخرا جدا في ضبط الامور، ثم تم تعديل قانون الجنسية  للعام 2007 في جوهر المناقشات الدائرة حول سياسة الهجرة والاندماج الألمانية في مطلع القرن الواحد والعشرين. فقد رفع هذا القانون مسألة الاندماج إلى مرتبة المسائل الهامة التي تخضع للقوانين، والتي تصل إلى مرتبة الإلزام القانوني بنشاطات وإمكانات الاندماج، كما هي الحال مثلا في تقديم دورات تعلم اللغة الألمانية المجانية والتعريف بالمجتمع والسياسة والبلد بشكل عام. وكانت هذه القوانين بالتالي من مبررات تأسيس هيئات ودوائر على المستوى الوطني تهتم بجوانب الاندماج المختلفة مثل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) في مدينة نورنبيرغ، بعد أن كانت مسؤولية الاندماج محصورة في الولايات الاتحادية نفسها.. \r\n\r\nفي عام 2004 تم استبعاد اقتراح طرح مسألة منح النقاط للمهاجرين بناء على توفر مواصفات معينة فيهم، وفق الطريقة المتبعة في كندا او استراليا وذلك في سبيل منح حق القدوم والحصول على إذن الإقامة بناء على متطلبات محددة وحسب احتياجات البلد الفعلية وما يترافق مع هذه العملية من مشورة علمية يقدمها مجلس الهجرة. وقد كانت النتيجة فشل ذريع للقانون الذي كان يهدف أساسا إلى التحكم بمسألة الهجرة. فقد قاد هذا القانون إلى نتائج عكسية تماما في خضم التنافس العالمي على سرقه العقول. الأمر الذي أثار في العام 2008 مجددا الجدل حول تبني نظام منح النقاط والدرجات وحول تأسيس مجلس أستشاري متخصص في شؤون الهجرة والاندماج.\r\n\r\nرغم نقاط الضعف والسلبيات المختلفة فقد كان قانون الهجرة 2005 خطوة هامة في طريق تحول ألمانيا من بلد مستقبل للمهاجرين بشكل غير معلن، إلى بلد مستقبل للمهاجرين بشكل رسمي معلن، وعن سابق تخطيط ودراية  فقد كانت جمهورية ألمانيا الغربية والشرقية بلدان مستقبله ا للمهاجرين بشكل غير معلن، على الأقل منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، وذلك فيما يختص الجوانب الاجتماعية والثقافية على أقل تقدير، وإن لم يترافق هذا مع الجوانب القانونية المنظمة للهجرة. ولكن هذا الواقع تغير تدريجيا..\r\nأولا ) من خلال إصلاح قانون الأجانب. اوسلينده كيزيتس في العام 1990، الذي سهل عملية الحصول على الجنسية الألمانية، ثانيا ) من خلال إصلاح قانون الجنسية من خلال فرض الامتحانات في العام 2000، حيث أتاح إمكانية الحصول على الجنسية الألمانية بشكل محدود للكبار في العمر وكذلك المولودين في ألمانيا، وأتاح فرصة حمل الجنسيتين ضمن حدود ضيقة. ثالثا ) من خلال قانون الهجرة 2005 …\r\nرابعا )  من خلال المبادرات السياسية التي تمثلت في “لقاءات القمة المتعلقة بالهجرة” وكذلك  مؤتمر الإسلام في ألماني لعام  2006، الذي وصف ألمانيا على أنها “بلد هجرة حقيقي ..\r\n\r\nبينما تراجع النقاش حول ألمانيا “بلد الهجرة الوافدة” خلال النصف الأول من العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، احتدم النقاش حول ألمانيا “البلد المصدر للهجرة”. فمنذ أواخر تسعينيات القرن الماضي ازدادت الهجرة من ألمانيا والمتجهة نحو دول أوروبية أخرى، وإلى الولايات المتحدة بشكل خاص. ولكن برغم ذلك لا يمكن الحديث عن تحول جذري في اتجاهات الهجرة وتحول ألمانيا إلى بلد مصدر للهجرة، مع العلم أن عددا كبيرا من الألمان الاكاديمين الذين يهاجرون من ألمانيا يعودون إلى وطنهم بعد فترة. ولكن يمكن القول أن ألمانيا في طريقها للتحول إلى بلد متوازن من حيث الهجرة، يقارب عدد الراحلين عنه عدد المهاجرين إليه. وبهذا يخف ضغط مسألة شيخوخة الشعب الألماني التي تشكل عبئا على النظام الاجتماعي، من خلال الهجرة الوافدة التي تكون عادة في عمر صغير قادر على الإنتاج. وهذا ما يؤدي بالتالي إلى زيادة الحاجة إلى الإصلاحات. ولكن مدى النجاح في حل هذه المسائل الاجتماعية يبقى من المواضيع الجوهرية التي تواجه جمهورية ألمانيا الاتحادية لتبقى بلد مزدهر يامل بالعيش الايجابي المشترك واحترام ثقافات الاخرين والتضامن والعيش ضمن اطار مشترك بلا قيود او اختلافات او صراعات عنصرية بدون اقصاء او الكراهية او المجتمعات الموازية…  \r\nترجمة المتخصص حيدر الخفاجي \r\nعن دراسة \r\nللبروفيسور. الدكتور  كلاوس باديه مدير معهد أبحاث الهجرة والدراسات المتعددة الثقافات (IMIS) في جامعة أوسنبروك\r\nوهو أشهر باحث وخبير في المانيا

  • Gan says:

    هل من أي قرارات تخص السوريين الذين لديهم بصمة في إحدى دول الدبلن، مثل بلغاريا.

  • الأخ السوري هذهِ المقالة تتحدث عن قوانين جديده طرأت على قانوني حق اللجؤ والتجنس وليست لها علاقة بالبصمات أو اتفاقية دبلن الثانية التي تحدد مسؤلية بلد اللجؤ الأصلية ،… الرجاء أن تكتب السؤال في مكانه الصحيح أو تعلق في محل موضوع له صلة بسؤالك التي تود أن تفضل به .، تحياتي وتحيات القائمين على الموقع .،،،..\r\nاخوك الخفاجي

  • ميماتي says:

    اذا شخص ولد في المانيا سنة ١٩٨٩ وكان معه اقامة و اقام في المانيا اكثر من عشر سنوات ثم غادر المانيا هل يستطيع استرجاع اقامته او الجنسية الالمانية

  • حيدر الخفاجي says:

    الاخ السائل اذا كان معك جواز قديم وفيه تصريح الاقامة القديم فعليك مراجعة اقرب قنصلية المانية وشرح المشكلة ولكن بحسب القانون لا يوجد لك اي حق في تصريح اقامة جديد او. الموافقة علئ. تقديم اللجنسية..

  • ميماتي says:

    لكن هناك قانون يقتدي منح الجنسية لمن ولد في المانيا و عاش فيها ٨ سنوات متتالية او درس فيها وارتاد الجالمدرسة اكثر من ٦ سنوات صدر هذا القانون في مطلع هذه السنة ٢٠١٥ هل لديك ايا تفاصيل عن هذا القانون؟

  • ميماتي says:

    ???هل من جواب

  • براءة حيلاني says:

    السلام عليكم سيد حيدر\r\nزوجي دكتور اختص بألمانيا وخلص اختصاصو ودفع ضرايب ولم يأخذ اي معونة في الفترة اللي كان بها كانت المدة ست سنوات ونصف \r\nغادر ألمانيا بسنة ٢٠١٠ لم نكن نعرف بموضوع حقنا بالحصول على الجنسية\r\nعلى العلم أنه لم يأخذ الرنته عندما خيروه \r\nمنذ شهرين ذهب لمدينة ماينز مكان الذي اختص فيه قالت له موظفة الآوسلندر بما انه لم يأخذ الرنته فسوف يحسبون له من اصل السنوات ٤ سنوات واذا عاد الى المانيا لمدة سنتين يحق له بالمطالبة عالجنسية\r\nاريد معرفة مصداقية هذا الكلام ولكم جزيل الشكر

  • الاخت حيلاني اذا كان زوجك يحمل شهادة الدكتوراه فيستطيع أن يتقدم بالتجسس بعد إنهاء دراسته أما إذا كان ليس كذلك وأتم سته سنوات وليس ثمانية لأنه درس بالجامعة ويمتلك شهادة اللغة الألمانية من معهد كوتيه أي السي اينس اما اذا اذا كان طالب عادي ومقيم عندها يستطيع التقديم بعد العام الثامن وكل هذه الأمور وفق تعليمات ومواد خاصة بحسب قانون الجنسية المعدل لعام 2007 وأخيرا تقبلوا تحياتي .،

  • عبدالله خالد says:

    انا مواطن عربياالاْردن ولكن من أصل فلسطيني الأب والام كنت أعيش في جزيرةاسمها جامايكا على الحدود الامريكيه كنت املك محل ملابس واعيش منه انا واولادي الاربعه و زوجتى الذين هم مواليد جامايكا وانا ايظا احمل الجنسية الجاماكيه تعرضت للابتزاز المالى هناك و رفضت و من ثم تعرضت للتهديد الحقيقي انا واولادي وأعطينا فرصة للدفع مبلغ مالى لم نكن نحصل عليه و ثم قررت ان أخذ اطفالى وكلنا حملت الجنسيه الجاماكيه والهرب الى ألمانيا و تقديم اللجوء هناك و عندنا ما يثبت انه قد تعرضنا للتهديد كوننا ذو البشرة البيظاء ايظا و خسرنا كل ما نملك هناك حتى نتمكن من الهرب بحيات اطفالى ماذا سيترتب علينا انا وأطفالي و شكرًا

  • الأخ عبدالله خالد المحترم تقديمك اللجؤ في المانيا شيء صحيح واذا كانت مبرراتك قوية وقصتك حقيقية فعندها تسطيع الحصول على اللجؤ ..

  • saleh says:

    السلام عليكم استاذي الكريم عندي سؤال وبتمتى تفيدني شو اتصرف بحسب معرفتك :انا شب سوري الجنسية اجيت لالمانيا بشهر 9 سنة 2014 سلمت حالي بكارلسروه بلكامب الرئيسي وعوني اوزفايز يلي عليها صورتي وفرزوني…. المهم بعد مافرزوني كزا فرز اخر شي حطوني ببيت انا و 12شب كمان سوريين وصرلنا لهلا ماعملنا اي شي وحتا ولا بريد عم يوصلنا علبيت ونزلنا اعتصمنا عند الكامب وطالبنا انو تمشي امورنا وراحو الموظفين فوتنا وقعونا علا ورقة ال لحنا لهلا مو مقدمين طلب لجوء وخلوني نوقع ورجعتا والو استنو منا جواب….. فشو بتنصحني اتصوف لاني انا حاسس صراحة انو عم ينيمو الموضوه مابدن يشتفغلو…. وشكراا كتير الك اخي

  • حيدر الخفاجي says:

    الاخ صالح افهم من كلامك انك منذو سته شهور في المانيا وماتزال في كمب مؤقت وهو بيتومع السوريين وان الجلسة الثانية لتقرير اللجؤ. لم تعمله حيث ماتزال. تنتظر وهذا ليس فيه مشكلة لانه يوجد الالاف من السوريين والعراقييين ينتظرون من اكثر من عام. …. اما عن. الاظراب والاعتراض فهو يضرك ولا يفيدك لان اعداد اللاجئيين قد تضاعف خلال العام الاخير. ..تحياتي..

  • عبدالله says:

    الاخ حيدر الخفاجي السلام عليكم \r\n\r\nهل ما زال على المواطن العراقي الحاصل على الجنسية الالمانية في مقاطعة نورد راين ڤيست فالن اسقاط جنسية البلد الام لكي يحتفظ بجنسيته الالمانية ؟؟\r\n\r\nواذا كان لابد من تسقيط الجنسيه العراقيه ما الحلول التي تمكن المواطن من حمل الجنسيتين بدون اي ضرر ؟؟ \r\n\r\nملاحظه: انا حاليا اعمل في بلد اوربي اخر بعد حصولي على الجنسيه الالمانيه حيث في يوم استلامي للجنسيه الالمانيه قام الموظف بتوقيعي على قرار الزامي بتسقيط جنسيتي العراقيه خلال خمسة سنين.\r\n\r\nوشكرا ارجو اجابتي \r\n\r\nعلى هذا الايميل \r\n\r\nalmaidi@hotmail.de

  • حيدر الخفاجي says:

    الاخ عبدالله العراقي بحسب كلامك فانك قد حصلت علئ الجنسية الالمانية حديثا وتعمل في باد اوربي اخر. وبالنسبة لكلام الموظف الذي اخبرك علئ تسقيط او التنازل عن الجنسية العراقية لانه لا يوجد في المانيا حق التمتع بازدواج الجنسية بحسب القوانين المرعية في البلاد.. وبالنسبة للعراقيين الذين يتجنسون وعندهم جواز اللجؤ الازرق فانهم يستطيعون. من الاحتفاظ بجنسيتهم العراقية.. اما الحالات الاخرئ فانهم عليهم الزاما ان يجلبوا اثبات من السفارة العراقية يثبت التنازل عن الجنسية العراقية..

  • عبدالله says:

    اخي حيدر انا كان عندي جواز سفر ازرق واستلمت الجنسيه سنة ٢٠١٠. هل انا ملزوم بأسقاط الجنسيه العراقيه ؟؟ \r\nكما اني اتصلت بالسفاره العراقيه وقالو لي ان معاملة التخلي عن الجنسيه تاخذ وقت طويل يصل الى ثلاثة سنين

  • Haider Ali Issa says:

    نعم اخي عبدالله كان من حقوقك ان تحتفض بالجنسية ألعراقية اما عن اسقاط العراقية فانه يستغرق أسبوعين فقط في العراق لان السفارة تقوم بارسال رغبة العراقي او ألعراقية على أسقاط جنسيته بلاده بطريقة الفاكس والبريد الدبلوماسي. .

  • saranoura says:

    السلام عليكم\r\nاخي الكريم حيدر\r\nانا متزوجة من رجل درس في المانيا وحصل علا الجنسية الاالمانية وهو يقيم فيها لازيد من ٢٠ سنة، انجبت فتاتين تحملان الجنسية الالمانية، متزوجة منذ ٥سنوات دخلت الا المانيا منذ تلات سنوات عن طريق لم شمل العايلة، \r\nهل استطيع الحصول علا الجنسية الالمانية علما اني اكملت تلات سنوات من الاقامة في المانيا ؟؟ بالاضافة الا اني ادرس اللغة الالمانية.\r\nوالسلام عليكم.

  • حيدر الخفاجي says:

    بالنسبة للمتزوجات من متجنس. يحق لهن التقديم علئ الجنسية بعد العام الثالث شرط ان يكون العقد مستمرا وكذلك شهادة ة التمكن من اللغة الالمانية. وامتحان التجنس..

  • saranoura says:

    السلام عليك اخي حيدر، \r\nجزاك الله خيرا علا جوابك،\r\nالمرجو منك ذكر اي شهادة اللغة بالظبط هل A1 ام ماذا؟\r\nوجزاك الله خيرا.

  • saranoura says:

    السلام عليكم\r\nاخي الكريم حيدر\r\nعفوا على كثرة الأسئلة، هل ممكن أن تخبرني من فضلك نوع شهادة التمكن من اللغة، هل هي A1 أم B1?\r\nوشكرا على مجهوداتك، أنعمك الله بها طريقا للجنة باذن الله.\r\nوالسلام عليكم.

  • حيدر الخفاجي says:

    الاخت العراقية السائلة بالنسبة للتجنس فقد صدر اخر تغير في القانون عام 2007 حيث اضاف شرطي النجاح في اللغة الالمانيه بي اينس B1\r\nوكذلك النجاح بالاسئلة العامة عن جغرافية وتاريخ المانيا المسمئ امتحان الاين بوركيرونك. Einbürgerungstets\r\nمع تمنياني بالتوفيق. اخوكم الخفاجي..

  • جواد علي says:

    انا أملك إقامة مؤقتة لمدة عامين في كيل وفق المادة 23 و قد اضطررت للخروج من ألمانيا لأسباب طارئة جدا و الآن قد مضى 8 أشهر و انا اريد العودة. وضعي في خطر هنا هل يمكنني العودة و هل يمكنني إجراء لم الشمل لزوجتي ل

  • الأخ العراقي جواد علي المحترم ..تحمل تصريح الإقامة وفق المادة 23 الفقرة 3 وانت لاجي لأسباب خاصة ..ثم قمت بمغادرة المانيا لفترة 8 أشهر وهذا تجاوز لأن الفترة القانونية هي 6 شهور .أما الآن فإذا استطعت ان تعود من أحد المطارات فحاول ولكن سيقوم الضابط في المطار الألماني بتبليغ إدارة الأجانب في مدينتكم وكذلك تبليغ الجوب سنتر وعندها ستاتيك عقوبة شديدة ..

  • ياسي عراقي سابق عالق في روسيا الاتحادية\r\nالكاتب : العراق للجميع | أضيف بتاريخ :09-08-2008 7:59:30 PM |\r\nسياسي عراقي سابق عالق في روسيا الاتحادية\r\nايهاب سليم-صحفي مستقل-السويد-تقرير-9/8/2008:\r\nسعيد فيصل حسن السلطاني,56 عاما, سياسي عراقي سابق كان يعمل امين مخزن في ديوان الرئاسة السابق ضمن مهمات القصر الجمهوري,حاز على كتاب تثمين الجهود المرقم 2995 عام 1987من قبل الرئيس العراقي السابق صدام حسين,قرر السلطاني تقديم استقالته من العمل رسيما ضمن الكتاب المرقم 5162 عام 1993.\r\nبعد معاناة مريرة في العراق,قرر السلطاني التوجه الى روسيا الاتحادية عام 1994 طالبا اللجوء فيها ولاسيما ان العراق كان يمر بأوضاع مأساوية,الا ان على ما يبدو جرت عملية تزييف في الاقوال من قبل المترجمة العراقية اثناء مقابلة المحامي على حد قول السلطاني,ادى ذلك الى رفض طلب لجوءه من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين التابعة للامم المتحدة.\r\n\r\nاكمل السلطاني قائلا:تقدمت باكثر من عشرين شكوى الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئيين الا ان المفوضية العليا تؤكد بعدم وجود هذه الشكاوي في ملف طلب لجوءه!\r\nاضاف السلطاني قائلا:الادهى من ذلك انهم سجلوني اعزب رغم اني متزوج ولدي اولاد وهم يعيشون في روسيا بأوراق ثبوتية قانونية صادرة من الامم المتحدة بعد قبول طلبات لجوءهم.\r\nعائلة السلطاني منهم شقيقه العقيد الركن في الجيش العراقي السابق وشقيقته العاملة في الخطوط الجوية العراقية سابقا وباقي افراد اسرته قد غادروا العراق الى بلدان اخرى بعد تلقيهم تهديدات مباشرة من قبل الميلشيات المدعومة من ايران.\r\nاختتم السلطاني مناشدا المنظمات والهيئات الدولية ايجاد له حل سريع ولاسيما انه يعيش منذ اربعة سنوات داخل شقته على نفقة اولاده واصدقاءه دون التمكن من التسوق او التوجه الى المستشفيات الرسمية في روسيا الاتحادية او حتى عدم القدرة للعودة الى العراق وذلك لخشيته من الاستهداف المباشر من قبل الميليشات المدعومة من ايران على حد قوله.\r\n………………………………………………………………………………… اخي الكريم تحيه طيبه لكم ولكل الشرفاء في هذا العالم في العراق لا حياة ولا صوت لمن ينادي مع الاسف الكل يقول وفي النهايه لا يوجد فعل على الارض الواقع وحتى المهاجرين لا حقوق لهم مع التقدير – سياسي عراقي سابق عملت في ديوان الرئاسه السابق هربنا من العراق في عام 1994 الى روسيا وعدنا الى العراق في عام 2009 وبعد مرور 5 سنوات من المراجعات الدوائر الحكوميه لم نحصل على شي يذكر ولا حقوق لنا من التقاعد و لا ايعاده الى الوظيفه هذه الحقيقه وفوق كل ذلك يقولون انتم من ازلام النظام السابق لا حقوق لكم وخوفا من الميليشيات وغيرهم قررنا الهروب من هذا البلد الى بلد اخر في عام 2014 هذا العراق الجديد اخي هل الغربه هي الحل ام الهروب من بلد فيه الديمقراطيه راجين التفظل بالطلاع واعلامي مع التقدير – سعيد فيصل السلطاني – ت – 995579103520 وشكرا

  • هاله says:

    انا تقدمت بطلب اللجوء ثم حصلت على عمل و راتبي الشهرى يصل لحدود ١٣٠٠يورو هل يمكننى التقدم بطلب الاقامة الشرعية فى المانىا

  • محمد says:

    السلام عليكم\r\nانا قدمت الى المانيا عن طريق مطار ميونخ وقد سمعت ان اي شخص يقدم لجوء في مطارات المانيا يحصل على لجوء سياسي كما نص القرار الذي صدر اول سنة ٢٠١٥ \r\nهل هذا صحيح

  • ابو المجد says:

    السلام عليكم استاذ حيدر \r\nانا لاجئ فلسطيني من سوريا قدمت منذ شهر ونصف تقريباً الى مطار ميونخ وقد قدمت اللجوء في المطار انا وزوجتي وابني الذي عمره ٣ سنوات تقريباً وزوجتي حامل بالشهر السابع \r\nوقد سمعت ان هناك قرار صدر في اول سنة ٢٠١٥ ان من يقدم اللجوء في المطار يحصل على لجوء سياسي ، ما مدى صحة هذا القرار \r\nوثانيا : في حال ولادة زوجتي هنا ما هي القوانين التي تتيح لابني الحصول على الجنسية الالمانية \r\nولك جزيل الشكر

  • محمد says:

    اخي السلام عليكم انا محمد من سوريا ولاكن حاصل على الجنسيه التركيا ايضن هل يحق لي التقدم للجوء الى اوربا على الجنسيه السوريا يرجا التوضيح وشكرا.

  • سلامي الى كل من يقراء هذا رساله انا من عراق اخذة الجنسية المانية لكن يطلبون مني تسقيط الجنسية العراقية وانا ذهبت الى سغارة ولم يعطوني تسقيط ماعندي مستمسكات اصلية عندي بس استنساخ هل يجوز تسقيط في داخل العراق ارجو منكوم تزويدني بيمعلومة ليحل هذا مشكلة مع شكرى للجميع

  • يزن says:

    اخواني انا مواطن سوري ووالدتي بوسنيه الجنسية ومقيمة في سورية لأكثر من 30 سنة لم تخرج من سورية\r\nولا تملك الجنسية السورية\r\nفي حال لجوئها إلى ألمانيا هل يتم قبولها أم رفضه

  • houda says:

    السلام عليكم انا مولودة في المانيا عام 1993 و اصلي من الجزائر لكن جئنا الى الجزائر عام 1995 ولم نعد منذ ذلك الى المانيا و ان اريد ان ارجع هل استطيع …….. الجواب رجاء

  • houda says:

    مع العلم انا متحصل على شهادة مساعدة التمريص و شهادة محاسبة

  • saber says:

    السلام عليكم \r\nانا مصرى الجنسية واتبع حزب الحرية والعدالة ومطارد حاليا ومضطهد واحمل شهادة الدكتوراه واعمل بالسلك الجامعى هل يحق لى اللجوء الى المانيا اذا وصلت للاراضى الالمانية وهل يمكن العمل هتاك ولم شمل العائلة

  • fadi says:

    سؤال لو سمحت انا طبيب سوري حديث التخرج هل يسمحون لي بالاختصاص في المانيا اذا كنت لاجئ؟

  • Ahmad sayed says:

    عشت في ألمانيا من1990 حتى 1994 ولان هل يحق لي الجنسية الألمانية !؟؟

  • Dr. Wael says:

    السلام عليكم \r\nانا طبيب أخصائي من سورية عندي فيزا دراسية مدتها سنة ودخول متعدد، سأصل قريبا لألمانيا ولكن لن أستطيع المكوث لأكثر من شهر بسبب الوضع المعقد لعائلات بسوريا وعلي العودة لسوريا لإكمال اموري أخشى عندما أريد أن أعود مرة أخرى لألمانيا من عدم السماح لي بالدخول علما أن لدي كفيل ألماني. \r\nما هي الإجراءات الواجب القيام بها لضمان عودتي بعد أشهر من دون مشاكل شاكرا لكم رحابة صدركم وأرجو أن تكون الإجابة دقيقة لأنها تحمل مستقبل حياتي

  • سمير says:

    انا عراقي عندما سقطت الحكومه العراقيه عام 2003 كنت قد قدمت على الجنسيه الالمانيه مع 2 من اطفالي القاصرين وفي وقتها اتالي فيدروف اي النظر بالاقامه فاخذت محامي فخيروني بان اتازل عن اللجوء مقابل حصولي على الاقامه الدائمه ومن ثم الجنسيه الالمانيه مع اولادي القاصرين فقمت بسحب اللجوء وفعلا حصلت على الاقامه الدائمه ومن ثم الجنسيه الالمانيه \r\nوحسب القوانين الالمانيه على ما اعتقد يجب على اولادي القاصرين قبل بلوغ 22 عام اختيار احدى الجنسيتين او عليهم اسقاط الجنسيه العراقيه اتصلت بدائره الجنسيه ارسلوا رساله لابني بانه عليه جلب تاييد بان الدوائر العراقيه لا تعتبره عراقي \r\nوهذه قصه طويله عريضه ولا توجد له مستمسكات عراقيه اتصلت بالسفاره فقالوا عليه تقديم طلب للحصول على الجنسيه العراقيه ومن ثم يسقطها ما العمل علما انه دخل المانيا بمعامله لم الشمل بعمر 6 سنوات وحاليا هو طالب كليه\r\nما العمل؟؟؟\r\nالسؤال الثاني \r\nعندما قدمت اللجوء في المانيا قد جعلت من اسم الجد كاسم عائله وليس اللقب\r\nانا دخلت المانيا 1997 وفي العراق لم نكن نتعامل باللقب والمعروف اللقب لا يمثل اسم العائله لكن بعدد السقوط في السفاره اعتبروا اللقب هو اسم العائله وهذه ايضا مشكله اخرى كيف يمكن حلها مع الشكر \r\nوهذه حاليا مشكله بالمسبه لي

    • سمير says:

      عندما سحبت اللجوء جلبت جواز عراقي من السفاره وعليه اخذت الاقامه الدائميه ومن ثم اخذت الجنسيه الالمانيه

  • خليل says:

    السلام عليكم ،اخ حيدر سوال من فضلك عن رخصة السياقة هل من الممكن اجتياز رخصة السياقة باللغة العربية في المانيا ،لانني جد محتاج للرخصة انتظر ردكم ، ولكم جزيل الشكر تحيات لكم خليل

Leave a Reply اضف تعليق

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google