Archive for the ‘شوؤن اللاجئين’ Category

 ارسل اليكم توصية المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة باللغة الالمانية ارجو نشرها للاستفادة منها عند تقديم طلبات اللجوء القادمين من اليونان الى المانيا مع خالص تحياتي اخوكم كامل زومايا

http://asylinfo.de/download/UNHCR 15 04 2008 D+Griechenland (deutsch).pdf

نداء الى مقدمي طلب اللجوء القادمين من اليونان الى المانيا

والمهتمين في قضايا اللجوء في المانيا

كامل زومايا

الاخوات والاخوة مقدمي طلب اللجوء في المانيا

الاخوات والاخوة المهتمين في قضايا اللجوء في المانيا

احييكم تحية عراقية خالصة واعلمكم بأنه سوف يصدر خلال اليومين القادمين توصية من المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدةUNHCR ، توصية بخصوص القادمين من اليونان من اجل مساعدتهم في طلباتهم لما يتعرض له اللاجئين العراقيين في اليونان لمضايقات وعدم وجود او توفر الحد الادنى لحقوق اللاجئ المتعارف عليها ضمن المواثيق الدولية .

Read the rest of this entry »

الى انظار الحكومة العراقية ..قضية اللاجئين العراقيين في السويد

كامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de

السيد رئيس جمهورية العراق الاتحادية مام جلال المحترم

السيد د. محمود المشهداني رئيس مجلس النواب المحترم

السيد رئيس الوزراء نوري كامل المالكي المحترم

الموضوع / قضية اللاجئين العراقيين في السويد

تحية عراقية خالصة نبعثها لكم ونحن في غربة اجبرنا عليها بسبب سنين القحط التي مر بها العراق بسيف مسلط على رقاب العراقيين طوال اكثر من ثلاثين سنة فغيب من غيب في دهاليز نظام البعث الفاشي وهجر من هجر بسبب دمويته وشوفينيته وبعد سقوط النظام عام 2003 الغير مأسوف عليه ايضا كانت من نتائجه المزيد من الهجرة بالرغم من توقنا ان نرى عراقا آمنا متسامحا بين مكوناته واطيافه الجميلة ،حيث نأمل جميعا وبكم العون ان نكون يدا واحدة لحفظ كرامة الانسان العراقي لنتمكن من بناء عراق فدرالي موحد ديمقراطي

Read the rest of this entry »

عنكاوا
نص تقرير مجلة دير شبيغل الالمانية حول منح اللجوء للمسيحين العراقين
في: مارس 31, 2008

نص تقرير مجلة دير شبيغل الالمانية حول منح اللجوء للمسيحين العراقين

نشرت مجلة دير الشبيغل الالمانية الواسعة الانتشار في عددها الصادر هذا اليوم تقريرا حول اوضاع المسيحين العراقين والجهود المبذولة من قبل الحكومة الالمانية لتوفير الملاذ الامن لهم وبهدف اطلاع شعبنا على ماجاء في التقرير يسعدني ان اقدم ترجمة لنص التقرير كما جاء في المجلة المذكورة.
المسيحيون في العراق يضطهدون بشكل مخيف.وعليه فان الكنائس الالمانية تطالب الحكومة بتوفير الملاذ الامن وتقديم حق اللجوء لهم وهذا ماتؤيده الحكومة ايضا.
كلما ينظر اولاد عائلة جلال السبعة من نافذة المنزل الجديد يرون منظرا غير مالوف لهم على الاطلاق ,منظر خلاب وحديقة مزهوة تزين واجهة المنزل في مدينة ئيسن الالمانية Essen .التي وصلوها يوم الاربعاء الماضي .بعد ان تم نقلهم من مدينة موصل الى منطقة نهر الرور في المانيا.حيث تم استقبالهم من قبل الجد والجدة الذين يعيشون في هذه المدين منذ اربع سنوات.

Read the rest of this entry »

ألمانيا تدرس تسهيل منح اللجوء للمسيحيين العراقيين
برلين ـ د ب أ: تدرس الحكومة الالمانية تقديم تسهيلات لمنح المسيحيين العراقيين في ألمانيا الجنسية الألمانية، استجابة لمطالب من الكنيستين البروتستانتية والكاثوليكية باعتماد نظام للمحاصصة في منح أتباع الكنيستين من العراق حق اللجوء في ألمانيا.

وأكدت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية أمس تقريرا بهذا الشأن لمجلة «ديرشبيغل» الألمانية. وأشارت المتحدثة إلى أن الوزارة تنظر حاليا في الاقتراح المتعلق بتحديد أعداد من يمنح لهم حق اللجوء من أتباع الكاثوليك والبروتستانت. ولم تكشف المتحدثة تفاصيل أخرى.

ابوهفال الصالحی schrieb:
نداءلسیدی مسعود البارزانی رئیس اقلیم کوردستان المحترم
سلام من الاف المهاجرین الاکراد من اهالی مدینه کرکوک المتواجدین فی ایران منذ سنه 1991 سلامی خاص لسیاداتکم نحن متواجدون هنا تحملنا مرارات الغربه سبعه عشره عاما بامل العوده لدیارنا وتحملنا کافه مصاعب الحیاه من اجل البقاء وترجع سبب محنتنا کما یعلم الجمیع لسیاسهالخاطئه للحکومه
السابقه حکومه النظام العفلقی واخیرا الوضع الاامنی لمدینتنا الجریحه المشاعر الان بعون الله وعون سیادتکم وبعون کافه
المسولین المعنین بالملف الامنی بعد ان توفر الامن والاستقرار فی نسبیا حان الاوان للاهتمام بشوننا ومساعدتنا
للعوده
ارید ان اقول مع احترامی وتقدیری الخاص لکم و لکل من یقرا رسالتی من المسولین المعنین وغیرهم من القرا نحن
اهالی مدینه کرکوک الحبیبه ینطبق علینا المثل کما یقال واصبحنا (کالبعیر یحمل الذهب واکله العاگول)تشردنا
فی الاقضیه والنواحی المدن الایرانیه لتحمل الذ له من اجل توفیر لقمه العیش لنا ولعوائلنا فی حین تبلغ الانتاج
النفطی لمدینتنا 40بالمئه من الانتاج الکلی لنفط بلدنا لذا نرجوا من سیادتکم الاخذ بنظر الاعتبار قظیتنا ومساعدتنا مادیا ومعنویا من اجل العوده لمدینتنا کرکوک قبل الاستفصاء علی مصیر مدینتنا لیعرف ذ وی
الابصار الظیقه التعداد الحقیقی لامتنا الکردیه فی مدینه کرکوک قلب الکردستان الحبیبه ولکم منا جزیل الاحترام
من اهالی مدینه کرکوک المهاجرون فی ایران

هذه المعلومات قد تختلف بختلاف المقاطعات وبعض صلاحيات الموظف / في حاله وجود خطا في هذا الموضوع او اضافه الرجاء اعلامنا ………………………………

اولا يجب توفر الشرطين التاليين في الشخص المتقدم بالطلب

1. ان تكون فترة اقامته في المانيا متجاوزه ال 8 سنوات.

2. ان يكون المتقدم في وقت تقديم الطلب يعمل عمل ثابت ولا ياخذ من المدينه او من دائرة العملArbeitsamt اي مساعدات ماليه او اي معونه.


خطوات التقديم

1. الذهاب الى دائرة الاجانب Ausländeramt الخاصه بمنطقة الشخص المعني بتقديم الطلب للحصول على الاوراق الخاصه بالتقديم وهي عباره عن استماره تسمى Antrag auf Einbürgerung .

يتم تعبئة الطلب كاملا ,اي يجب تعبئة كل الحقول وعدم ترك مكان فارغ.

يقدم هذا الطلب مع الاوراق التاليه :

1. الجواز الحالي لصاحب الطلب او اي وثيقة سفر يحملها .

2.السيره الذاتيه للمعني مكتوبه بخط اليد وليست مطبوعه.

3.هوية الاحوال المدنيه .

4.شهادة ميلاد او مايسمى ببيان الولاده ان وجد.

5.عقد الزواج اذا كان الشخص متزوجا.

6.شهادات ميلاد الاطفال ان وجد اطفال لمن هم تحت 16 سنه ويرغب في ارفاقهم بطلب التجنس.

7.بيان بالراتب او الدخل الشهري للاشهر الثلاثه الاخيره.

8.1 بيان من دائرة التقاعد Rentebescheid او من دائرة العملArbeitsagentur

8.2 بالنسبه لذوي الاعمال الحره تقدم ورقه من ضريبة الدخل للسنه الاخيره وورقه تاييد للدخل من محاسب Einkommenbestätigung.

9.بيان بالتامينات المشرك بها من قبل الشخص مثل تامين على الحياه او تامين التقاعد او ما شابه ذلك.

10. ورقه تثبت الموقف من الخدمه العسكريه للذكورفي البلد الام.

*ملاحظه

في حالة كان الشخص معفى من الخدمه العسكريه لاي سبب كان يرفق بطلب التقديم خطيا اسباب الاعفاء.

11. بيان يوضح سبب الاقامه في المانيا اي اذا كان الشخص لاجئ او ليس له وطن او مقيم لغرض العمل .

12.صور شخصيه حديثه.

ملاحظه

*يجب ان تكون جميع الاوراق المطلوبه اعلاه مترجمه من العربيه الى الالمانيه من قبل مترجم معترف به داخل المانيا وتكون اصليه او نسخ اصليه ملونه ومصدقه من الخارجيه.

بعد استكمال الاوراق المطلوبه وملئ الاستماره يقدم الطلب الى الموظف المختص في مكتب ال Ausländerbehörde ,ويتم خلال هذه الجلسه التوقيع على بعض الاوراق والتعهدات مثل اذا كان الشخص المتقدم بالطلب ينتمي الى اي حركه او منظمه او حزب داخل المانيا وخارجها او اذا كان الشخص يدعم اي حركه او منظمه ارهابيه,كذلك يوقع الشخص على ورقه تؤيد سلامته من الامراض الساريه و المعديه وكونه قادر على العمل او صاحب عاهه وما الى ذلك.

كما ويتعهد الشخص باحترام قوانين وسيادة الدوله الالمانيه من خلال توقيعه على اقرار بهذا الخصوص.

بعد استكمال الاجراءات اعلاه ياخذ الطلب مجراه القانوني حيث يرسل من قبل الجهه المختصه الى عدد من الجهات والدوائر الالمانيه للتحقق من اهلية الشخص المتقدم للحصول على الجنسيه الالمانيه حيث تستغرق هذه الاجراءات بين 6 اشهر الى سنه .عندما يكون الجواب ايجابي تتم الموافقه على الطلب ويرسل للشخص المعني رساله بهذا الخصوص يتم فيها تحديد موعد منح الجنسيه بعد ان يتم دفع الرسوم المفروضه عن طريق التحويل المصرفي الى حساب الجهه المعنيه المذكوره في الرساله.

ملاحظات هامه

*لا يشترط الحصول على الاقامه الدائميه للشخص حين التقدم بطلب التجنس اي يمكن التقديم حتى لو لم يكن الشخص حاصل على الاقامه الدائميه.

من الطبيعي من له 8 سنوات وله عمل ثابت حاصل علي الاقامه الدائميه

*في حالة وجود اطفال فوق سن ال 16 سنه يجب تقديم طلب خاص بهم اي لا يسمح بارفاقهم مع احد الوالدين.

*يجب التبليغ فورا في حالة حصول اي تغيير في الحاله مثل تغيير السكن او تغيير مكان العمل اوفقدانه او قدوم مولود جديد.

*يطلب ايضا من ضمن الاوراق المقدمه شهادة لغه Zertifikat Deutsch.

*الرسوم المطلوبه هي€ 255ُُ للشخص البالغ و 51 € للطفل تدفع حين الطلب .

*في حالة رفض الطلب تستقطع من المبلغ اعلاه قيمه ماليه تصل الى75%.

…………………….هذا ونرجو ان نكون قد افدناكم واجبنا عن استفساراتكم بهذا الخصوص……….والله الموفق……………………………..

مشاركه من السيده تغريد حسن لها منا جزيل الشكر

اللاجئين والتجنس وطلبات تقديم لجوء جديدة
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

تحية طيبة وكل عام وانتم واهلنا بالف خير ومحبة
كثيرا ما تصلني رسائل من اخواتي واخواني الكرام في المانيا حول قضايا التجنس واسقاط الجنسية فلتوضيح الامر…
يحق لكم عزيزتي المتقدمة وعزيزي المتقدم لطلب التجنس الاحتفاظ بجنسيتكم الاصلية دون اسقاطها في حالتين :-
اولا
ان كنتم وانتم في حالة تقديم طلب الجنسية مازلتم لاجئين معترف بكم … طبعا يسمح لكم القانون الالماني هنا ان تحتفظ بجنسيتك الاصلية اضافة الى منحك جنسية المانية دون مراجعة السفارة العراقية واستحصال جواز عراقي … لأنك مازلت لاجئ ولايحق لدائرة التجنس ان تطالبك بجواز وطنك بالوقت انك لاجئ معترف وتحمل الجواز الازرق .

ثانيا
يحق لكم ان تحافظوا على جنسيتكم الوطنية في حالة اثباتكم لدوائر التجنس بأن التوقيع على اسقاط جنسيتكم سوف تسبب لكم خسائر مادية كبيرة او مصادرة عقارات ورث…الخ ..يجب عليكم ان توثقوها بوثائق ومستندات تثبت صحة اقوالكم وهناك سابقة … مثال ذلك مواطنين البلغار المتقدمين لطلب التجنس ولهم ما يثبت اعلاه

المتقدمين الجدد للذين اغلقت ملفاتهم
اولا
ضروري تقديم طلبات لجوء جديدة للذين تم رفض طلباتهم في ما مضى طبعا الى دوائر اللجوء وفي اقرب مكان من سكناكم الرسمي ( للعراقيين جميعا) .
ثانيا
تحسب اقامتك من يوم تقديم طلبك الجديد والمدة التي كنت مقيم في المانيا ولديك ( الدولونك ) تحت الترحيل لاتحتسب لك اقامة في المانيا لأنك كنت تحت الترحيل ولم يجري ترحيلك لأسباب …. وهذا معناه بأن تلك المدة لاتحتسب للجنسية او للاقامة المفتوحة
ثالثا
للذين لهم اقامات بسبب الزواج او لديهم طفل …الخ بأمكانكم تقديم طلبات لجوء جديدة وسوف تمنح لكم اقامات على ضوء اجراءات اللجوء الجديدة ولكن عليك الانتباه…… انك سوف تخسر مدة اقامتك التي منحت لك بسبب الزواج او بسبب الابوة
اخيرا
بالنسبة للذين يقيمون بشكل غير شرعي في المانيا ( اي خاضع للتسفير ولم تتمكن السلطات معرفة عنوانه لتسفيره وبقى على هذه الحالة اكثر من 18 شهرا يحق له تقديم طلب لجوء جديد دون ان يسفر الى الدولة التي قدم منها وهي طبعا من دول المانحة للجوء المقصود منها كاليونان او بريطانيا او غيرها حسب الاتفاقية بين دول الاتحاد الاوربي بهذا الشأن

تقبلوا خالص تحياتي وامنياتي لكم بالنجاح والتوفيق خدمة لعراقنا العزيز
اخوكم
كامل زومايا

ردود الحكومة الالمانية بخصوص اللاجئين العراقيين
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
طرحت كتلة حزب اليسار في المانيا أسئلة للحكومة الالمانية بشأن اوضاع اللاجئين بشكل عام والعراقيين بشكل خاص والمعروف ان حزب اليسار الجديد في المانيا من الكتل المهمة في البرلمان الالماني التي تدافع عن قضايا اللاجئين وحقوق الاجانب وايجاد الحلول الانسانية لحل مشاكلهم .
في 4/12 2007 اجابت الحكومة الالمانية برسالة طويلة على شكل ملف من 21 صفحة في معظم الاجابة تناولت قضية اللاجئين العراقيين بشكل مفصل ببيانات صادرة من دائرة اللاجئين والمهاجرين لغاية 31/ 10 /2007 بـأثنان وسبعون الف و197 عراقية وعراقي وتعد هذه احدث احصائية لمجموع اللاجئين العراقيين المعترف بهم وغير المعترف بهم واللذين تم اغلاق ملفاتهم وينتظرون للترحيل .
وتم تفصيل هذا العدد الى اماكن تواجدهم حاليا في المانيا ونوعية الاقامة التي يحملونها اضافة الى الاعداد المراد ترحيهلم الى العراق والذي كما جاء في الاحصاءات 11الف و66 عراقية وعراقية في رد الحكومة الالمانية للبرلمانيين الالمان .
دولة رئيس الورزاء د. نوري المالكي المحترم
وزارة الهجرة والمهاجرين
السفارة العراقية في المانيا

Read the rest of this entry »

(بيروت، 4 ديسمبر/كانون الأول 2007) – قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير أصدرته اليوم إن السلطات اللبنانية تعتقل اللاجئين العراقيين ممن ليست لديهم تأشيرات إقامة نافذة وتحتجزهم لأجلٍ غير مسمى لإكراههم على العودة إلى العراق.

وقال بيل فريليك، مدير برنامج سياسات اللاجئين في هيومن رايتس ووتش: “يعيش اللاجئون العراقيون في لبنان في خوفٍ دائمٍ من الاعتقال”، وتابع قائلاً “ويواجه اللاجئون في حال تم اعتقالهم احتمال البقاء في السجن لأجلٍ غير مسمى ما لم يوافقوا على العودة إلى العراق ومواجهة الأخطار هناك”.

ويوثق تقرير “شقاءٌ هنا أو موتٌ هناك: خياراتٌ بائسة للاجئين العراقيين في لبنان”، الذي جاء في 66 صفحة، فشل الحكومة اللبنانية في إضفاء طابع قانوني على وضع اللاجئين العراقيين في لبنان ، ويعرض بالتفصيل لأثر هذه السياسة على حياة اللاجئين.

ورفض لبنان تنظيم إقامة اللاجئين العراقيين بشكل قانوني لا يؤثر فقط على عدد قليل نسبياً من اللاجئين العراقيين الذين يتم اعتقالهم واحتجازهم. فنتيجة لهذه السياسة يعيش غالبية اللاجئين العراقيين في لبنان في خوفٍ من الاعتقال. وفي غياب حصولهم على الوضع القانوني في لبنان؛ فإن اللاجئين العراقيين يصبحون عرضةٌ للاستغلال والإساءة من قبل أصحاب العمل ومُلاك العقارات.

وقد دعت هيومن رايتس ووتش الحكومة اللبنانية إلى منح اللاجئين العراقيين وضع قانوني مؤقت يوفر لهم، كحد أدنى، إقامة قابلة للتجديد وتصاريح بالعمل. وباستثناء عدد قليل من العراقيين الذين تمكنوا من تنظيم وضعهم، فإن غالبية اللاجئين العراقيين محرومين من العمل، وقد نفذت مدخرات الكثير منهم. وعلى الرغم من حقهم في الالتحاق بالمدارس العامة، فالقليل للغاية من الأطفال العراقيين يلتحقون بها لأن آباؤهم غير قادرين على تحمل نفقة التنقل والثياب والكتب؛ ولأن الأطفال مضطرين للعمل للإسهام في توفير الدخل للأسرة.

وكل العراقيين الذين فروا من جنوب ووسط العراق طلباً للجوء في لبنان أو في أي مكان آخر بالشرق الأوسط يُعتَبرون عموماً لاجئين من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. إلا أن لبنان ليس دولة طرف في اتفاقية 1951 للاجئين ولا يعتبر اعتراف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين باللاجئين العراقيين نافذاً تبعاً للقانون اللبناني. بل إن السلطات اللبنانية تعامل كل العراقيين الذين يدخلون أو يقيمون في لبنان بشكل غير قانوني باعتبارهم مهاجرين غير شرعيين، بغض النظر عن نيتهم في السعي للجوء. ثم يتعرض اللاجئون العراقيون للاعتقال وتوقيع الغرامات والاحتجاز من قبل السلطات اللبنانية.

ويعتبر إجبار اللاجئين على العودة إلى بلد تواجه فيه حياتهم أو حرياتهم التهديد، انتهاكاً لمبدأ عدم الإعادة القسرية، وهو الحظر المطلق على إرسال شخص إلى مكان قد يتعرض فيه للاضطهاد أو التعذيب.

وقال بيل فريليك: “إن عدم منح اللاجئين العراقيين أي خيار سوى البقاء في السجن لأجل غير مسمى أو العودة إلى العراق، يعني أن لبنان ينتهك عمليلاً المبدأ المحوري للقانون الدولي للاجئين”.

ويوجد ما يُقدر بخمسين ألف لاجئ عراقي في لبنان، وهو عدد صغير نسبياً من إجمالي 2.2 مليون لاجئ عراقي في الشرق الأوسط. ويوجد حالياً قرابة 580 محتجزاً عراقياً في لبنان. ولبنان، وهو بلد يبلغ تعداده 4 مليون نسمة بما في ذلك 250000 إلى 300000 لاجئ فلسطيني، يتحمل العبء في ظل وجود أقل القليل من المساعدة الخارجية.

وقال نديم حوري باحث لبنان في هيومن رايتس ووتش، ومقره بيروت: “ليس لبنان هو سبب مشكلة أزمة اللاجئين العراقيين”. وأضاف: “على الولايات المتحدة والدول الأخرى التي شاركتها في غزو عراق أن تشارك في تحمل عبء رعاية اللاجئين العراقيين في لبنان وأن توفر لهم حلولاً مستدامة”.

ويدعو التقرير الحكومات المانحة ودول إعادة التوطين، خاصة الدول المتورطة في غزو العراق، لأن تستجيب بسرعة وسخاء لمطالبات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتمويل وبإدخال اللاجئين إلى دول إعادة التوطين التي تحيلهم المفوضية إليها. وعلى دول إعادة التوطين أن تتقبل على الأخص اللاجئين العراقيين المحتجزين والذين قد تكون إعادة توطينهم هي حمايتهم الوحيدة من العودة بالإكراه إلى العراق.

شهادات مختارة للاجئين عراقيين يقيمون في لبنان، مُقتبسة من التقرير:

لم يخبرني أحد كم ستطول إقامتي في السجن. أرى أشخاصاً موجودين هنا منذ ثمانية أشهر. وإذا لم أتمكن من تنظيم وضعي القانوني، فسوف أعود إلى العراق. وإذا عدت إلى العراق، فسوف أُقتل. ولا أريد العودة، لكن من الأفضل بالنسبة لي أن أعود على أن أقضي هنا يوماً آخر محبوساً مع المجرمين.

– لاجئ عراقي محتجز لأجل غير مسمى في سجن رومية ببيروت الكبرى.

حين نخرج لا نعرف إن كنّا سنعود. وحين أرى شرطياً أو شخصاً من السلطات، أشعر بخوف بالغ، على الرغم من أنني طاعن في السن ومريض. وكلما واجهنا نقطة تفتيش يتم القبض علينا.

– لاجئ عراقي مقيم مع أسرته بصفة غير قانونية في بيروت الكبرى.

لا أريد العودة إلى العراق. أريد البقاء في لبنان، حتى إذا كسروا كل عظمة في جسدي، حتى إن لم نشعر هنا بالأمان لتواجدنا بصفة غير قانونية.

– أب عراقي يروي ما جرى حين اعتقلته السلطات اللبنانية هو ابنه في عام 2005. وبعد عدة شهور في سجن رومية وافقا على العودة إلى العراق ليخرجا من الاحتجاز. وما إن عادا إلى العراق حتى تم اختطاف الابن. وتمكن الأب من إخراج ابنه بدفع فدية. ومعاً عادا إلى لبنان ويقيمان الآن هناك بصفة غير قانونية.

تقرير “شقاءٌ هنا أو موتٌ هناك: خيارات بائسة للاجئين العراقيين في لبنان” متوافر على:
http://hrw.org/arabic/reports/2007/lebanon1207

لمزيد من المعلومات عن اللاجئين العراقيين، يُرجى زيارة:
• “العراق: من فيض إلى غيض: الدول المجاورة للعراق توقف تدفق العراقيين الفارين من الحرب والاضطهاد”. أبريل/نيسان 2007:
http://hrw.org/arabic/backgrounder/2007/iraq0407
• “معاملة يلفها الصمت: نازحون من العراق ومقيمون في الأردن”. نوفمبر/تشرين الثاني 2006:
http://hrw.org/arabic/reports/2006/jordan1106
• “لا مفر: الوضع الخطير للفلسطينيين في العراق”. سبتمبر/أيلول 2006:
http://hrw.org/arabic/reports/2006/iraq0706

الارشيف
التعليقات
  • عدد الزوار

    • 1221737 الزوار
  • Slideshow
    اسئله امتحان الجنسيه الالمانيه
    Smart Youtube Widget
    التسجيل في موقعنا

    google