Archive for the ‘شوؤن اللاجئين’ Category

كامل زومايا /

استقبلت الجهات الدولية والمنظمات العالمية والمحلية المهتمة بالشأن حقوق الانسان والاقليات بأمتعاض واستنكار شديدين لما تعرض له شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي والاخوة الأيزديين في اقليم كوردستان العراق، وقد تكون الجريمة التي اقترفها الظلاميون يوم الجمعة الماضية في 2/12/2011 ، هي الاولى في كوردستان ، حيث بالرغم ما تعرض له شعبنا منذ سقوط النظام البائد 2003 ، لم تكن تلك الجرائم بهذا الشكل من التنظيم  الدقيق ولم تكن تلك الاعمال الاجرامية بسبب محلات المشروبات الكحولية كما يشاع ، بل كانت غطاءا لتنفيذ اعمالهم الدنيئة مع العلم ان تلك المحلات مرخصة قانونا. 

 ان ما جرى في محافظة دهوك واقضيتها ونواحيها ومناطق اخرى في الاقليم  ليست كما يريد ان يصورها البعض بانهم مجموعة من الشبان بعمر 15- 20 سنة تجاوزوا على  القانون في غياب الشرطة !! والا لما كان رد الاستاذ  مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان ردا سريعا بزيارته لموقع الحدث والوقوف الى جانب شعبنا متضامنا معه ، بما اقترفته ايدي العصابات المجرمة ضد ابناء شعبنا ، وقد استقبل بارتياح كبير قوله المأثور بأنه  سوف يدافع عن المسيحيين حتى وان اضطرلحمل السلاح ثانية ، كانت وقع كلماته كفيلة في تهدئه مخاوف ابناء شعبنا والايزيدين في اقليم كوردستان وكذلك كان لها صدى ايجابيا على ابناء شعبنا في المهجر ، كما انها تعد رسالة قوية للأرهابيين الذين يحاولون بائسين في زرع الفتنة وخلق صدع بالعلاقات الاخوية بين شعبينا الكلداني السرياني الاشوري والكوردي المناضل . 

ان العيش المشترك والمتآخي بين القوميات يحتاج الى تأسيس مجتمع مدني مؤسساتي يساهم في صنع القرار ، فالمجتمع المدني الذي يعيش بوئام وتأخي لا يأتي من ازدياد في اعداد رجال الامن والشرطة بشكل مكثف لحماية مناطق تواجد المسيحيين والايزديين ودور عبادتهم ونشاطاتهم التجارية، فنحن لسنا مستوطنين جدد ان تحمى مناطقنا وبلداتنا ودور عبادتنا بالسلاح !،  بل تقع مسؤولية الحكومة في ردع الارهابين ومخططاتهم عبر نشر مفاهيم حقوق الانسان والتسامح الديني ونبذ العنصرية وازالة اسباب الاحتقان. Read the rest of this entry »

 حتى سنوات قليلة كان يحق للاجئ المعترف به اي المتمتع بالحمايه وفق اتفاقيات جنيف لعام 1951 كما أقرت  القوانين تقريبا العيش والبقاء في المانيا بشكل دائم في ألمانيا. لكن من عام 2003تغيرت الامور بحسب تعليمات اتحاديه تعطي الحق بمراجعه ملف اللاجيء للتحقق من ان الاسباب التي ادت الى منحه حق اللاجؤء ما تزال كما هي او قد تغيرت الاوضاع السياسيه للبلد الاصلي الذي قدم منه اللاجيء .يتم سنويا مراجعه ملفات اللاجئين السياسين والانسانيين وسحب الحمايه من اكثر من عشر الالاف انسان سنويا. ان تعليل السلطات الاتحاديه هو في تغير الظروف السياسية وتحسين الوضع الانساني والمعيشي بشكل كبير في مختلف بلدان المنشأ وهذا الاجراء اتخذ على نطاق واسع مع العراقيين والالبان بعد عام 2003 حيث تم سحب والغاء لجؤء ما مجموعه 18 الف عراقي ,وانا واحد منهم انا حيدر الخفاجي حيث طلب منهم احضار جواز عراقي لنقل الاقامة العاديه عليه بعد حرمانهم من حق الحمايه كلاجيء وفق قوانين الامم المتحدة واتفاقيات جنيف لعام 1951  وفي حالة التجنس تقوم دائرة الجنسيه الالمانيه عادة بمفاتحة المكتب الاتحادي اي البنديس امت فيما اذا كان الشخص سيستمر في منحه حق الحمايه ام لا لانه يريد الاقدام على التجنس وفي اغلب الحالات يقوم المكتب الاتحادي بسحب الاعتراف بالحماية عنه اي اجراءات الفيدروف الجائرة والغير انسانيه بحق العراقيين 

ولكن مادمت تشعر بانك تحقق متطلبات حق التجنس اي ملفك نظيف خالي من الجرائم والعقوبات الجنائيه ومقيم منذ سبع سنوات وتعلمت اللغه الالمانيه اي اشتركت في دورة تعلم اللغه للاندماج وتملك عمل تعتاش منه وتعلم الكثير عن ثقافه البلد وسياسته وجغرافيته ونمط العيش وتحترم القانون والنظام الديمقراطي فيه اذن قدم على التجنس ختى تتخلص من الفيدروف اللعين وتصبح مواطنا المانيا بالتجنس وتخلص من الاقامة وقوانينها المعقدة 

Read the rest of this entry »

دراسة تحليليه في اسباب اخفاق المدارس الشعبية في تعليم اللغة الالمانيه للاجانب في اطار كورسات الاندماج من اعداد الاستاذ الخفاجيعلما تم ارسالها الى المستشارة ميركل ووزيرة الدولة المكلفه بشوون اللاجئين ووزيرة التعليم الاتحاديه والى الادارة الاتحاديه للاجئيين Sehr geehrte Bundeskanzlerin Frau Merkel Sehr geehrte Bundesministerin Frau  Annette Schavan,
Sehr geehrte Bundesministerin Kristina Schröder,
Sehr geehrte Staatsministerin Frau Böhmer,
Sehr geehrter Bundesminister Herr Peter Friedrich ,
Sehr geehrter Staatsminister Herr Bernd Neumann ,
Sehr geehrter Präsident des Bundesamts Herr Dr. Schmidt,
  Read the rest of this entry »

ألاخوة الاعزاء تم الايعاز لكل ادارة الاجانب في المانيا باعطاء الاخوة السوريين الذين يحملون الدولدونك الملعون حق الاقامة المحددة بالحمايه كلاجئين والتقديم مجددأ على حق اللجؤء وسيتم النظر بشكل فردي لكل قضيه اي نويه فولكه انتراك فعلى الاخوة ان يملئوا الطلب ادناه الاسم والعنوان ولا تنسوا من توقيع الط\لب وسيتم لعد ارسال الطلب منكم الحضور لموعد لاخذ البصمات والاقوال نسال الله العزيز الاكرم ان يفرج عن كل الناس كربهم ويلبي حاجاتهم امين امين يارب العالمين أخوكم الخفاجي الطلب للتحميل اضغط

 هنا

Syrischer Folgeantrag

ام نور  :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  وبعد سلامنا لكم ايها الاخ الفاضل  وخالص تحياتنا ونود  ان نبين لكم في هذه الرسالة وعلى اساس المكالمة التي جرت بيننا  حالة المريض  منتظر مهدي البحراني والذي يعاني منذ الولادة بعوق في فمه  وهو وجود فتحة في اللهاة في الفم تسبب بعدم قدرته على الرضاعة في صغره وبناء صحته بناء  ضعيف  بسبب عدم قدرته على الاكل وبالرغم من عدة العمليات اللتي اجريت له في العراق  لم  يتمكن من التحدث بشكل واضح او طبيعي  وهو الان في عمر  اثنا عشر عاما وفي الصف الثاني المتوسط ومستواه العلمي جيد وذلك بشهادة الهيئة التدريسية ولكن المشكلة تكمن في عد م قدرته على نطق الحروف بصورة صحيحة او مفهومة  حيث يتعرض لسخرية الطلبة اقرانه وكما تعرفون قلة الوعي عند البعض  حيث يتعرض للسخرية بعض الاحيان حتى من  العطار القريب من بيتهم وبالتالي ابناء المنطقة يضحكون عليه وعلى كلامه كلما خرج الى الشارع او اراد الذهاب للعطار القريب منهم  وكل ذلك بسبب   عدم قدرته على نطق الحروف بشكل صحيح حيث  فقط امه وعائلته يفهمون على ما يتفوه به  نرجوكم وباسم الانسانية اولا وباسم بلدنا الحبيب العراق  ثانيا ان  تنتبهو  بالقائكم نظرة على حالة هذا الطفل المريض وياحبذا تتمكنوا من مساعدته وسنكون لكم  جزيلي الشكر والامتنان اختكم ام  نور   20/05/2011ايتورف  المانيا

Programm des Diakonischen Werkes der EKD zur Unterstützung
von Familienzusammenführungen anerkannter Flüchtlinge
Das Diakonische Werk der EKD gewährt im Einzelfall Flüchtlingen Beihilfen zu Reisekosten
im Zusammenhang mit Familienzusammenführungen. Beihilfen können nur bewilligt werden,
wenn die jeweilige Familie die Kosten nicht allein aufbringen kann und die Einreise der
Familienangehörigen genehmigt ist. Read the rest of this entry »

حيدر الخفاجيHaider Alkhfaji

محكمة العدل الأوروبية لحقوق الانسان تعطي حق الحمايه والاقامة للمواطنيين العراقيين والافغان والصوماليين الذين يعانون من تبعات العنف العشوائي

والحرب الاهلية في بلدانهم وتعتبرهم لاجئين بسب الحرب الاهليه في بلدانهم الممزقه بسبب غياب الامن والاستقرار او ضعف الحكومة في حماية المواطن الذي يحتاج للحمايه من الجماعات

او العصابات او السلطات المحتله للبلد بسبب ضعف الحكومات فيها أو بسبب تورط الجهات الحكوميه في
القتل والملاحقه والتصفيه الجسديه للبشر فيها
جاء ذالك في الحكم الذي أصدرته محكمة العدل الاوربية لحقوق الانسان بتاريخ  السابع عشر من شباط من هذا العام والذي تم المصادقه عليه بتاريخ 21 من نفس الشهر  وهي المرجع الاعلى لدول الاتحاد الاوربي
في قضايا حقوق الانسان وبخاصه تطبيق المعاير الموحدة في اعطاء الحمايه القانونيه لطالبي اللجـؤء وفق مقررات اتفاقيه جنيف للاعتراف بحقوق اللجئين في العالم بحسب الملفC-465/07 رقم
  Read the rest of this entry »

جمال کوشش schrieb:

الاتحاد العام للاجئين العراقيين
فيدراسيوني سةراسةري ثةنابةراني عيَراقي
INTERNATIONAL FEDERATION OF IRAQ REFUGEES-IFIR

تصريح صحفي:
المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تقول:
•    نحن ضد عمليات الترحيل الاجباري للاجئين من الدول الاوربية
•    الحکومات الاوربية والحکومة العراقية وحکومة اقليم کردستان يخفون عنا اتفاقياتهم السرية حول اللاجئين.
Read the rest of this entry »

اللاجئين العراقيين في المانيا هل هو توطين أم اقامة مؤقتة

كامل  زومايا / kamelzozo@hotmail.de
استقبلت المانيا الدفعة الاولى يوم الجمعة الماضي من “اللاجئين العراقيين ” على ان تستقبل ولغاية حزيران القادم 2500 من الحصة عشرة الاف التي اقرت في شهر تشرين /2008 للاتحاد الاوربي وتوزع في كل من الدول  ( هولندا السويد فلندا بريطانيا ..) ، وهناك حديث ان يقلص العدد الى ستة الاف نظرا للتقارير التي تتحدث عن هدوء الاوضاع الامنية في عموم العراق نسبيا ، وقد ذكرت الكثير من التصريحات عبر الاعلام العربي والالماني “بامتيازات” اللاجئين في منحهم اقامات والاسراع في استصدار تصاريح العمل  والجدير بالذكر ان كافة تلك التصريحات الاعلامية ، لم تتحدث عن نوعية الاقامة التي سوف Read the rest of this entry »

بشرى سارة المانيا واوربا تستقبل مسيحيي العراق!
كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de
كنا قد تطرقنا في المقالة السابقة عن استقبال المانيا للاجئين العراقيين وامكانية اعادتهم، وكررنا شكرنا العميق عبر المقالة وفي كل اللقاءات مع  المسؤولين الالمان بمواقفهم الانسانية ، الا انه في ذات الوقت نقلنا مخاوفنا في حل مشكلة شعبنا بهذه الطريقة التي تعد خطوة  خطيرة “مبرمجة” نحو افراغ العراق من مكوناته،  فأن كان الجانب الانساني لألمانيا في استقبال اللاجئين يدعوها للضغط على اشقائها في الاتحاد الاوربي في استقبال المزيد من اللاجئين Read the rest of this entry »

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google