Archive for the ‘شوؤن اللاجئين’ Category

aErst-, Folge- und Zweiteasylantrag in BRD .

أنواع طلبات الحماية الدولية للاجئيين السياسيين الاجانب الهاربين من الظلم والقهر والملاحقة في بلدانهم الاصلية في جمهورية ألمانيا .الاتحادية…

لاقرار وقبول تمشية معاملات وطلبات الحمايةالدولية للاجئين الذين يخشون الملاحقة والتصفية في بلدانهم ..هنالك ثلاث أنواع من الطلبات أو العرائض ..
أولا .. الطلب الاولي أو الابتدائي ..ويعامل كطلب من الاجنبي حالما يتقدم شفهيا الى أحد النقاط الحدودية عند الشرطة ..وبعدها يترجم الى طلب خطي تحريري عند أحد مراكز أيواء اللاجئين حيث يتقدم بطلب خطي ويتم أخذ صورة شخصية له مع بياناته الشخصية وطبع اصابعه ..

ثانيا ..الطلب الملحق ..وهو طلب تحريري كذلك في نفس المانيا وفيه يجب أن يكون الطلب الاول قد أخذ الفترة الزمنية والحكم القطعي بالرفض لاسباب منها عدم قناعة مكتب الهجرة واللجؤ بالقصة أو لعدم كفاية الادلة الثبوتية للشخص الملاحق ..ويجب أن ينتظر اللاجيء الاجنبي فترة زمنية قانونية رسمية مقدارها ١٨ شهرا بعد أخذ القرار في طلب لجؤه الأول الابتدائي ..وينظر بالطلب الملحق عندما تكون هنالك تغيرات جديه واقعيه في بلد اللاجيء الاصلي كتغير النظام بالانقلاب او الانتخابات أو نشوب حالة حرب أو مظاهرات ..

ثالثا … الطلب الثاني للحماية الدولية ..وهذه تتم في حالة كان اللاجيء الاجنبي في بلاد أمنة من بلدان الاتحاد الاوربي وتقدم بطلب حماية أو أجبر على تسجيل وأعطاء بصماته بعد أن مسك من قبل شرطة الحدود في أحد الدول الاوربية . وهذا يحدث دائمأ للاسف عندما يقطع اللاجيء الاجنبي طريقا طويلا مع المهربين وهو يرمي الوصول لبلد أوربي معين …وبعدها قد قام بمغادرة هذا البلد الذي مسكته فيها مفارز الحدود في نقاط المراقبة الحدودية المشتركة بين الدول المختلفة .أو أخذ اللاجيء قرارين برفض الموافقة على اللجؤ وقام بعدها باغلاق ملفه الاول في هذا البلد النحس لاسباب عديدة ليس هنالك مجال لشرحها الآن وبعدها أتى هذا اللاجيء ليبحث عن حظ أخر لطلب اللجؤ بحسب القانون الدولي ومراعاة لحقوق الإنسان ولكن في المانيا وعندها تخضع القضية برمتها لاجراءات أتفاقية دبلن بتعديلاتها القانونية الثلاث حيث يجب دراسة هذا الطلب بحسب المعايير الاوربية وتثبيت أحقية البلد الاوربي وبالاخص جمهورية المانيا الاتحادية بالاحقية القانونية لهذا الطلب وتتحول القضية الى المحاكم عادة لتشخيص الامر وبعدها تاخذ المانيا دورها كبلد ثاني حقيقي لفتح ملف جديد باسم الطلب الثاني فقط وفقط عندما تتحقق الشروط القانونية للتقديم واهمها أغلاق كلي ونهائي للملف الاول للجؤ والطلب في البلد الاوربي الاول والذي كان مسؤولا عن دراسة طلبك على حق الحماية …كون أن شروط التحقق من عدم فتح ملفين للحماية واللجؤ في بلدين أوربيين موقعين على قرارات المفوضية السامية للاجئيين التابعة للامم المتحدة بحسب الملحق التكميلي للاتفاقيات للعام ١٩٦٧ لاتفاقية جنيف لعام ١٩٥١ الدولية والتي نظمت وأسست لاعطاء حق الحماية الدولية للاجئين حول العالم للملاحقين والمعرضين للمخاطر الحقيقية من الملاحقة والاضطهاد السياسي في بلده الام ..

ترجمة / الدكتور الخفاجي

بحسب البروشور الدعائي لمكتب الهجرة واللجؤ التابع لوزارة الداخلية الاتحادية الالمانية في نورينبيرك لعام ٢٠١٦ ..
Read the rest of this entry »

Die Ausweisung von Auslände aus Deutschland ist in den §§ 53, 54, 55 und 56 AufenthG geregelt.
عمليات الايعاد والترحيل للاجانب من طلبة ولاجئين وسواح بتاشيرات ومولد قانونية عن المانيا تستند على قوة واتفاقيات قانونيه ودولية ..وهذا الحق في الترحيل الابعاد منظم في قانون الاجانب وفق المواد ٥٣ والى المادة ٥٦ من قانون ااقامة الاجانب ..
Das deutsche Ausländerrecht sieht folgende Formen der Ausweisung vor:
Regelausweisung Read the rest of this entry »

Blutiges Chaos im Irak
تقرير ألماني سري خاص من السفارة الالمانية في بغداد يتكلم عن فوضى الدم والقتل العشوائي في العراق .. وتتهم المخابرات الالمانية بهذا التقرير الواقعي بوقوف دولتي السعودية وايران خلف هذا الامر ودعمهم للجهات المختلفة من الطائفتين السنية والشيعية وذلك كصراع على النفوذ في هذا البلد الغارق بالفساد المالي والاداري والذي تحكمه حكومة هزيلة ضعيفة غير قادرة على حفظ امن ابنائها ..

هذا التقرير يستطيع كل عراقي عنده رفض يأخذ سن حمايه إذا كتبه وقدمه للمحكمة ….

الرجاء لا تعطوه للمحامي الألماني لأنه سيبيعه عليك ويصير براسك شريف مستغلا جهل الاخوة الكرام باللغة الالمانية الصعبة على الناس الجدد ..

Hintergrund ist ein regionaler Machtkampf zwischen Saudi-Arabien und Iran !! Read the rest of this entry »

Ablehnung als „offensichtlich unbegründet 83% http://www.nds-fluerat.org/leitfaden/4-der-bescheid-des-bundesamtes/4-7-ablehnung-als-offensichtlich-unbegruendet/الرفض الكبير بسبب القصص الواهيةEine für Sie besonders schlechte Entscheidung ist die Ablehnung als “offensichtlich unbegründet”. In diesem Fall droht Ihnen unmittelbar die Abschiebung. Bei einer Ablehnung als “offensichtlich unbegründet” steht im Bescheid:„1. Der Antrag auf Anerkennung als Asylberechtigter wird als offensichtlich unbegründet abgelehnt.Der Antrag auf Zuerkennung der Flüchtlingseigenschaft wird als offensichtlich unbegründet abgelehnt.Der Antrag auf Anerkennung als subsidiär Schutzberechtigter wird abgelehnt.Abschiebungsverbote nach § 60 Abs. 5 oder 7 AufenthG liegen nicht vor.Der Antragsteller wird aufgefordert, die Bundesrepublik Deutschland innerhalb einer Woche nach Bekanntgabe dieser Entscheidung zu verlassen; im Falle einer Klageerhebung endet die Ausreisefrist einen Monat nach dem unanfechtbaren Abschluss des Asylverfahrens. Sollte der Antragsteller die Ausreisefrist nicht einhalten, wird er nach … (z.B. Liberia) abgeschoben. Der Antragsteller kann auch in einen anderen Staat abgeschoben werden, in den er einreisen darf oder der zu seiner Rückübe ahme verpflichtet ist.“ Read the rest of this entry »

المحاكم العليا في ولاية الشمال شليزفيك هولشتاين قررت اليوم عبر قرار ضد التماس رفعتها سيدة سورية عمرها 29 سنة بسبب رفعها دعوة ضد قرار المحكمة الفدرالية التي تمثل وزارة الداخلية الفدرالية لألمانيا وقررت دعوة المحكمة العليا الفدرالية في لايبزك بالدعوة للمصاقة على عدم منح المزيد من اللاجئين السوريين حق الحماية واللجؤ الكامل الانساني وفق المادة 25 الفقرة اولا وثانيا ..وكانت المحكمة العليا في مونستر في شمال الراين قد صادقت في شهر سبتمبر من هذا العام على عدم منح اللاجئيين السوريين وكذلك محاكم برلين بسحب الحماية واللجؤ الكامل فولين شوتس ..واعطائهم الحماية المؤقتة ومنعهم من الاستفادة من امتيازات أتفاقية جينيف ومنع لم الشمل العائلي عليهم وبالتالي ترحيلهم بمجرد الوصول للتسوية وانتهاء الحرب بين النظام المجرم الديكتاتورية مع مجاميع المقاومة المسلحة .. Read the rest of this entry »

تحتل مسألة اللاجئين وموجات النزوح الكبيرة نحو أوربا والمانيا بالخصوص مكان الصدارة في نشرات الاخبار في وقتنا الحالي. فلم يحدث قط في تاريخ البشرية أن أُجبر هذا العدد الهائل على ترك ديارهم الا بعد الحرب العالمية الثانية . ويركز خبراء الهجرة وللاجئين والنازحين في ألمانيا وأوروبا كثيرا على التحديات والعواقب الاقتصادية المستقبليه على تلك البلدان بسبب موجات النزوح هذه . كما أن البلدان النامية تتأثر كثيراً بأزمة اللاجئين في العالم في الاوساط الاجتماعية الالمانية حول مسألة الهجرة و اللاجئين. وكمثال حي نسرد قصة لاجئ شاب من افغانستان ساقه القدر إلى جزيرة زولت الألمانية الواقعة في بحر الشمال للاستفادة من فرصة تأهيلية حصل عليها تحديداً على أرض هذه الجزيرة الجميلة الشهيرة بسحرها وعراقتها. الشاب الذي قصد ألمانيا هارباً من بطش الحكومة الافغانية الفاسدة وطالبان قادته رحلته إلى شقة جماعية للاجئين على أرض الجزيرة الجميلة . مدفوعاً بالرغبة في أن يكون فرداً فاعلأ في محيطه وهذا المجتمع الجديد فتوجه الشاب إلى أحد فنادق الجزيرة سائلاً بادب وبالانكليزيه عن فرصة عمل له كمنضف أو لغسل الصحون . لم يتردد السيد مالك الفندق السيد إيريك يوهانسن، في منحه الفرصة، وبادر بشكل سريع إلى تعيينه كمساعد مزارع ليهتم بتنظيف حديقة الفندق – وقد أعجب السيد يوهانسن كثيراً بما لمسه من لدى الشاب من حماسة ونشاط، ما دفعه إلى أن يعرض عليه في أواخر الصيف عقداً للتأهيل المهني يتيح له أن يشغل بعدها في موقع فعال في مجال المطاعم والطبخ . وقد أثبتت الأيام أن هذا القرار كان قراراً صائباً ومجدياً لجميع الأطراف. السيد يوهانسن الذي كان بحاجة ماسة إلى عناصر إضافية من العاملين والمتدربين، وجد في هذا الشاب دماً جديداً يفيض حماسة واندفاعاً. كذلك فقد حظي الفندق على هامش هذه القصة بدرجة لافتة من الاهتمام على امتداد ألمانيا. صفحة الفندق على الفيسبوك زخرت بطيف عريض من التعليقات الإيجابية بدءاً من “ليت الجميع يفكرون ويتصرفون على هذا النحو” وصولاً إلى “لهذا السبب نشعر، نحن اللاجئين، بالارتياح بين ظهرانيكم”. Read the rest of this entry »

تستطيع تقديم طلب فيزا الدراسة للدراسة الجامعية او للتدريب المهني او فقط لتعلم اللغة الالمانية. (Studienbewerbervisum) إذا كنت تريد القدوم إلى جمهورية ألمانيا لإتمام تعليمك او لدراسة اللغة في ألمانيا. يمكن أن تكون هذه الفيزا صالحة لمدة 9 أشهر (متضمنةً التمديد)، عندما يتم قبولك في الجامعة. او دورة اللغة من احدى المدارس العليا يجب عليك التقديم على تصريح إقامة طالب.لدئ دوائر شرطة الاجانب.. Ausländerbehörden Read the rest of this entry »

ما الذي يحدث عند الانفصال عن الزوج أو الشريك أو في حال وفاة الزوج أو الشريك؟في حال توفي زوجك أو شريكك المثلي، سيتم تمديد إقامتك لمدة عام آخر. سيتم تسليمك تصريح الإقامة الخاص بك.في حال انتهاء زواجك أو شراكتك المثلية، فإن تصريح إقامتك يمدد فقط لمدة عام آخر، إذا كنتم قد أقمتم سويةً في ألمانيا على الأقل لمدة عامين.إن قانون العامين لا ينطبق على الحالة التي يكون فيها الزوج أو الشريك المثلي قد توفي أو في حالات المصاعب الخاصة:في حال كانت العودة للبلد الأم إشكالية؛ أوفي حال كان هناك أسباب تتطلب د استمرار الإقامة في ألمانيا، على سبيل المثال رعاية طفل.في الحالات الاستثنائية كالمذكورة أعلاه فمن الممكن تمديد تصريح الإقامة لمرات عديدة بعد عام واحد.تصريح إقامة الأطفال سوف يتم تمديده طالما كانوا مقيمين مع أحد الوالدين حاملي تصريح إقامة، تصريح إقامة (تسوية وضع) أو تصريح إقامة طويل الأمد في الاتحاد الأوروبي EU وكان لديه الوصاية عليهم. يتم منح الأطفال تصاريح الإقامة الدائمة الخاصة بهم عند بلوغهم سن السادسة عشر إذا كانوا قد عاشوا في ألمانيا لمدة لا تقل عن 5 سنوات..

____________________________________________________________________هذا ايضا رائ محامي______

جلال محمد أمين – محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا

يخرج البحث في ماهية حالات الطلاق وأسبابه عن طبيعة النص القانوني، ويحتاج إلى بحث اجتماعي اقتصادي ونفسي مرتبط بهيكلية الدولة الاقتصادية، وما يتفرع عنها من دعم للحالات الاقتصادية المؤثرة في حالات الطلاق لذلك يفضل البحث فيما يفيد القارئ.
ولا بد من إيراد حالة من الحالات كمثال لتفهم الحالة القانونية. فالقانون الألماني يعتبر نفسه صاحب الولاية الشخصية على كل من يقيم في ألمانيا الاتحادية، وبالتالي يطبق القانون الألماني على كافة السوريين، سواء كانوا قد حصلوا على الجنسية أو على الإقامة.
وتطبق أصول المحاكمات الألمانية في دعاوى الطلاق، وما يتفرع عنها من نفقة وحضانة وإراءة وتقاسم الملكية بين الطرفين ومدة سير إجراءات المحاكمة.
إجراءات الطلاق
تصل مدة الفصل في دعاوى الطلاق إلى ثلاث سنوات، بحيث تعتبر السنة الأولى منها سنة تفريق لمحاولة مراجعة الذات من قبل الزوجين، ومن بعدها تبدأ اجراءات الطلاق.
ومن الجدير بالذكر أن على الزوجين الراغبين بالانفصال مراجعة مركز الجوب سنتر، وتبليغه بنشوء الخلاف، وبرغبة الزوجين بتقاضي المساعدات منفصلين عن بعضهما، ويجب أن تمر مدة سنة كاملة على هذا الانفصال المالي، وتعتبر هذه السنة جزءاً من مراحل المحاكمة، أي يتبقى من مدة المحاكمة حوالي السنتين.

وتبقى هذه الإجراءات خالية من أي إشكال قانوني إذا كان الزوجان في ألمانيا، سواء كان الطلاق برضاء الطرفين أم لا. إلا أن الإشكال يظهر عندما يكون الطرف الآخر خارج ألمانيا.

ويعتبر التبليغ أحد أكبر الإشكاليات في سير المحاكمة، لأنه لا يمكن السير بالدعوى دون علم الطرف الآخر بها, وما يزيد الطين بلة هو وجود الطرف الآخر(المدعى عليه) في بلد عربي كسوريا ومصر ولبنان، حيث أن عدم وجود عناوين دقيقة يعيق عملية التبليغ إضافة إلى تفشي الفساد لدى موظفي التبليغ في هذه البلدان.

ففي إحدى الدعاوى المقدمة من سيدة سورية ضد زوجها المقيم في لبنان، عادت مذكرات التبليغ إلى ألمانيا بشرحٍ يفيد بأن المدعى عليه لا يقيم في هذا السكن، فقامت المحكمة بتكليف المدعية بتوضيح السكن مرة أخرى، إلا أنها فوجئت بدعوى مقامة ضدها في بيروت، وتم تبليغها مذكرة الدعوى المقامة عليها في لبنان، وهذا دليل على أن المدعى عليه قد علم بفحوى الدعوى، لذلك قدمت المدعية هذه المذكرة إلى المحكمة العائلية (الشرعية)، ولكن للأسف اعتبر القاضي أن المحكمة اللبنانية هي المختصة، لوجود دعوى أخرى أمام المحاكم اللبنانية.
وتبعاً لذلك فإن وجود أحد أطراف الدعوى خارج ألمانيا يعرقل سير الدعوى، وقد تصل إلى قرار رد الدعوى لعدم الاختصاص المكاني.
لذلك من الأفضل للزوجة التقدم بدعوى التفريق في سوريا، ومحاولة توكيل محام عن طريق السفارة السورية، وبالتالي يستطيع المحامي تبليغ المدعى عليه عن طريق الصحف الرسمية، وقد لا تستمر الدعوى أكثر من ستة أشهر.
طبعاً لا بد من تنفيذ قرار الطلاق (التفريق) في السجل المدني، ليتسنى للزوجة الحصول على بيان قيد فردي يشير إلى أنها مطلقة.
أما بالنسبة للمخالعة الرضائية، فهي دعوى غير معترف بها في ألمانيا، والتقدم إلى القضاء لإنهاء العلاقة الزوجية بين الطرفين يعتبر كدعوى الطلاق وتستمر حوالي ثلاث سنوات.
نفقة الاولاد
ما يترتب على البدء في التفريق بين الزوجين في حال كان الزوج في ألمانيا هو: بداية إلزام الزوج بنفقة الأولاد، فالزوج ملزم بدفع نفقة شهرية لكل طفل إلا إذا كان يعيش على المعونات، أو كان دخله الشهري لا يتجاوز مبلغ 1080 يورو، فحينها تقوم دائرة رعاية الأسرة بدفع النفقة وتسجيلها كدين في ذمة الزوج.
فهي لا تحتاج إلى قرار بالطلاق، بل يكفي الانفصال المالي لتترتب النفقة في ذمة الزوج، وكما أوردنا سابقاً القانون الألماني هو فقط الذي يطبق.
أما إذا كانت الزوجة قد حصلت على قرار النفقة في سوريا أو أي دولة أخرى، وتبين أن مبلغ النفقة يصلها وبشكل منتظم، فيقوم مركز رعاية الأسرة (يوغند أمت) بخصم ذلك المبلغ من المبلغ المقرر للزوجة كنفقة للأطفال.
فإذاً من يقرر النفقة هو مركز رعاية الأسرة، وفي حال الاعتراض يستطيع الشخص الملزم بالنفقة الرجوع إلى القضاء.
أما إذا كانت الزوجة تعمل فتكون هي أيضاً ملزمة بكل ما يلزم به الزوج. وإذا كان الطفل في حضانة الأب لسببٍ ما، وكان الأب عاطلاً عن العمل، وكانت الأم تعمل ولم تطالب بالحضانة فهي ملزمة بالنفقة أيضاً.

الحضانة
بالنسبة للحضانة فإن أي قرار صادر في سوريا، يتضمن إسقاط الحضانة أو تثبيتها، غير معترف به في ألمانيا ولا يمكن تنفيذه.
ففي القانون الألماني تأتي رفاهية الطفل في المرتبة الأولى، وتنظر المحكمة في المكان والشخص الأصلح للطفل وبموجبه تقرر أحقية أي طرف بالحضانة.
وخلافاً للقانون السوري، فإن بقاء الحاضن أكثر من ثمانية ساعات خارج المنزل لا يسقط الحضانة، بل أكثر من ذلك فحتى عمل الحاضنة في الدعارة لا يسقط الحضانة أيضاً طالما أنها تستطيع الاهتمام بطفلها بعد عودتها من العمل.
وتكون معظم حالات إسقاط الحضانة بسبب المخدرات، أو وجود أحكام بالسجن للحاضن أو الحاضنة.
ومن الجدير بالذكر، إنه في بعض الأحيان يؤخذ برأي الطفل في اختيار الحاضن، إلا إذا كان رأيه يخالف مصلحته الأساسية.
الإراءة
من الواضح أنه ما عدا قرار التفريق أو الطلاق، ليست لأي قرارات صادرة عن القضاء السوري أي تأثير على القانون الألماني ولا تنفذ في ألمانيا، ومن ضمنها الإراءة.
الإراءة هي: قيام الطرف الحاضن بتمكين الطرف الآخر من رؤية أطفاله لمدة يحددها القضاء، تتراوح بين ساعتين إلى يومين في الأسبوع.
والإراءة تبدأ بالتفاوض بين الزوجين أمام مركز رعاية الأسرة، وذلك بعد طلب يقدم من طالب الإراءة إلى المركز، وفي حال الخلاف يتم اللجوء إلى المحاكم .
هذا وقد حاول الكثير من الأزواج السوريين الباقين في سوريا أو لبنان، رفع دعاوى استرداد قاصر أو إبطال حضانة وغيرها من الدعاوى عبثاً، ولم يعترف بتلك القرارات.
ومن جانبٍ آخر، وبسبب قيام بعض السوريون بعد حصولهم على قرار الإراءة، باختطاف أطفالهم وإعادتهم إلى سوريا أو تركيا، قامت بعض المحاكم بناءً على طلب الزوجة بمنع سفر الطفل مع والده خارج الاتحاد الأوروبي أو ألمانيا، أو تم منح الوالد مدة إراءة قدرها ساعتين فقط، وفي مركز رعاية الأسرة، وتحت اشراف الموظفين.
وبحسب ما سبق فإن القانون الألماني هو الوحيد صاحب الولاية الشخصية، في كل الإجراءات الإدارية و القضائية الخاصة بالأسرة، والتي تتم في ألمانيا وتخص كل من يقيم فيها، ولا تعترف بأي قرار صادر خارجها، ماعدا قرار التفريق أو المخالعة أو الطلاق.

المحامي والمستشار القانوني
جلال محمد امين
برلين
الزاوية القانونية: الإشكالات القانونية في حالات طلاق الأجانب في ألمانيا وما يتفرع عنها
نشرت بواسطة: محرر الموقع في باب ألمانيا, باب مفتوح 15/09/2017

زارت المستشارة انجيلا ميركل مخيم اللاجئين الجديد في ضواحي بلدة هايدينا بتاريخ 27 من هذا الشهر بعد ان اندلعت فيها في مطلع الاسبوع احتجاجات مناهضة للاجئين بسبب افتتاح مخيم كبير من الخيام قرب الحدود الجيكية ضمن مدينة دربزدين التاريخية ويضم المخيم حوالي 30 خيمة فقط فيه حوالي 800 لاجيء فيه 376 سوري و230 افغاني و100 الباني و40 نيبالي وحوالي 34 عراقي والمرافق الصحية فيه عبارة عن كرفانات حديدية وادلت في بيان قصير برفقة وزير داخلية مقاطعة ساكسين ورئيس وزراء المقاطعة حيث اكدت انه يجب تضامن الجهود مع ادارة المخيم من اجل تحسبن الوضع والخدمات المقدمة للاجئين واكدت علينا مواجهة المصاعب والتحديات واكدت علئ نية الحكومة في برلين علئ مساعدة هذا المخيم ماليا ومعنويا وذلك بعد الهجمات الشرسة علئ المخيم من قبل المتطرفين والنازيين في المدينة وكذلك هجومهم على الشرطة الاتحادية التي تحمي المخيم.. Read the rest of this entry »

ان بصمة الأصابع الماخوذه لكل للاجئ اجنبي في دول الاتحاد الأوربي تعامل منذو مطلع عام 2014 وفق تعليمات دبلن التي تربط دول الدبلن التاسعة عشر وفق ضوابط صارمة وفي سؤال للمحامي والخبير فولف برانديز من هانوفر أجاب أن بصمة اللاجيء تحفظ في بنك أوربي يسمى بنظام الإيرادات حيث يتم خزن كل البيانات الشخصية له ويتم اطلاع كل الدول الأوربية الأخرى عليها ….أما عن اجراءات الخلاص من التعليمات القانونية أو مايسمى بكسر البصمة فالامر معقد ويتعلق الإيقاف أو البحث عن الثغرات القانونية في هذه الاتفاقية الأمنية المعقدة والخاصة بتتبع حركة اللاجيء داخل دول الاتحاد ال 25 ..وعن خبرته في هذا المجال أشار أن السواد الأعظم من اللاجئين العراقيين والسوريين وباقي العرب يعانون من تبعات البصمة الهنكارية كون أن الشرطة الهنكارية تلاحق اللاجئين الذين يعبرون ححدودها أثناء توجه Read the rest of this entry »

الارشيف
التعليقات
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com

google