Archive for the ‘لاجئين في العراق’ Category

منحت المحكمة الادارية في مدينة فرانكفورت حق اللجؤ الانساني. وفق المادة الستون الفقرة اولا الجملة اولا من قوانين الاقامة المعدل لتاريخ 2005 لسيدة عراقية هاربة من عشيرتها ( لا يجب ترحيل أي انسان إلى بلده عندما يكون حياته أو حريته فيها مهددتين بسبب عرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه إلى فئة اجتماعية معينة أو بسبب آرائه السياسية) . بحسب الحكم الصادر بتاريخ الرابع عشر من نوفمبر 2014 وذلك في قضية امراة عراقية من النجف هربت من عشيرتها بدعوئ جرائم غسل العار \r\nوقد استطاعت العراقية من اقناع المحكمة بقصتها والتي تعتبر منتشرة في العراق.\r\n\r\nEhrenmorde sind im Irak weiterhin verbreitet ..\r\nGemäß § 60 Abs. 1 S. 1 AufenthG darf ein Ausländer nicht in einen Staat abgeschoben werden, in dem sein Leben oder seine Freiheit wegen seiner Rasse, Religion, Staatsangehörigkeit, Zugehörigkeit zu einer bestimmten sozialen Gruppe oder wegen seiner politischen Überzeugung bedroht ist. \r\n

إجراءات تسجيل وقبول للاجئين السوريين \r\nالصادرة بتاريخ 22.10 من هذا العام 2014\r\nفي أطار إجراءات القيد والحصر والتسجيل لاستقبال الاجئين السوريين بشكل انساني (بحسب اوامر التسجيل الثانية والثالثة) فان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) قد \r\nأرسل بشكل لافت للنظر اعداد أكثر بكثير من المقترحات التي كانت مقررة لتسجيل واستقبال الاعداد المقترحة منهم كحصة مقررة لجمهورية ألمانيا……..\r\n Read the rest of this entry »

 

\r\n

علاء راسم حمدان :

\r\n

نحن العراقيون المهجرين المسفرين الي ايران نعاني ما نعاني من مشاكل جمة مخصوصا في الحاضر مثل البطالة ارتفاع اسعار السوق القاسية عدم تقديم المساعدة من اي منظمة داخلية او عراقية او دولية هنا في ايران و نحن نعاتب السفارة العراقية عامة و القنصلية العراقية في محافظة كرمانشاه بعدم الاهتمام و الرعاية لابناء بلدهم الموجودين في هذه المحافظة و اتحداهم اذا قالوا نحن نعتني بهم من اي ناحية ما الفرق بين المهاجرين في سورية او اوربا او ايران بل العكس الذين في اوربا و سوريا احسن جدا من عندنا جدا و لكن عند اقامة الانتخابات يتذكرون ان هناك عراقيون في ايران فقط

\r\n

  و بعدها لايعتبرونك انسانا اصلا الرجاء اغيثونا من الجوع و البطالة اغيثونا اغيثونا اغيثونا 

 

\r\n

محمد*** 

\r\n

اني المواطن العراقي محمد ******من سكنة بغداد تقدمت لطلب اللجوء لدى المفوضية في عمان 2011ولان الوضع صعب في عمان من حيث المعيشة وكانت زوجتي مريضة جدا بداء السكري وللتكاليف الباهضة في اسعار الاجور لدى الاطباء والدواء غادرت عمان الى بغداد ومن تلك الفترة وانا لا اعلم مدى تقدم ملفي او الاتصال بي مع العل ان الامور في العراق الان من سيء الى اسوء اناشد القلوب الرحيمة ان يعطوني ولو بصيص امل لنعيش باقي عمرنا في بلد تحترم فيه الانسانية 

احسان عبد الجبار :

\r\n

انا مواطن من مدينةالحله,وفي الوجبه11 من اللذين يفترض تسلمهم قطعةارض ,جاء الكتاب وتبشرنا خيرا,لكن الذي حدث هو ان مديرية البلديات تريد صحة صدور الكتاب,هم ينظرون ونحن ننتظر من وزارة الهجره وعيننا على الدرب وصحة الصدور لم ياتي بعدزارجوكم ارجوكم لماذا هذا الخلك الطويل

\r\n

,ارسلو هذا الصحه الصدور ودعو الخلق تترحم على والديكم

\r\n

بسم الله الرحمن الرحیم

\r\n

الاستاذ الفاضل وزیر الهجرة و المهجرین المحترم

\r\n

المعروض 

\r\n

نحن لفیف من العراقیین الساکنین فی الجمهوریه الاسلامیه الایرانیه و الذی هجرنا النظام الصدامي المباد. حیث و کما یعلم جنابکم أنه تم تجریدنا من کل ما ﻧﻣﻟﻚ و قد حجزأبنائنا أنذاﻚ و تم اعدامهم من قبل النظام حیث لم نعثر علی ای اثرلهم وقد حصلنا علی الجنسیه الایرانیه و مذکور فیها متولدین فی العراق اضافه لذﻠﻙ نحمل جمیع المستمسکات الثبوتیه التی تؤکد عراقیتنا، و مشکلتنا الأن سبق و أن وزعت مساعدات عینیه سابقاً علی العراقیین الا انه تم حرماننا بحجة حملنا الجنسیه الأیرانیه و فی الایام القریبه القادمه سوف توزع ایضاً مساعدات عینیه الا انه المسئول عن ذﻠ

\r\n

 ﻙ و المدعو عباس حیران مسئول المکتب الثقافی لحزب الدعوة فی محافظة یزد یقول اي مساعده لم تشمل حملة الجنسیه الایرانیه، سیادة الوزیر المحترم نحن نتسائل هل باستطاعة أحد حرماننا من جذورنا العراقیة و هل بأستطاعة أحد تسقیط المستمسکات العراقیه عنا، علماً أن اکثرنا خدم العلم فی العراق و قدّم کل ما ﻴﻣﻟﻚ لخدمة الوطن. لذا نطلب من جنابکم التدخل السریع و حل هذا الاشکال حتی تشملنا المساعدات حالیاً و مستقبلاً.

\r\n

لفیف من العراقیین فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة – محافظة یزد

\r\n

ولکم من الله التوفیق

\r\n

كامل زومايا /

\r\n

استقبلت الجهات الدولية والمنظمات العالمية والمحلية المهتمة بالشأن حقوق الانسان والاقليات بأمتعاض واستنكار شديدين لما تعرض له شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي والاخوة الأيزديين في اقليم كوردستان العراق، وقد تكون الجريمة التي اقترفها الظلاميون يوم الجمعة الماضية في 2/12/2011 ، هي الاولى في كوردستان ، حيث بالرغم ما تعرض له شعبنا منذ سقوط النظام البائد 2003 ، لم تكن تلك الجرائم بهذا الشكل من التنظيم  الدقيق ولم تكن تلك الاعمال الاجرامية بسبب محلات المشروبات الكحولية كما يشاع ، بل كانت غطاءا لتنفيذ اعمالهم الدنيئة مع العلم ان تلك المحلات مرخصة قانونا. 

\r\n

 ان ما جرى في محافظة دهوك واقضيتها ونواحيها ومناطق اخرى في الاقليم  ليست كما يريد ان يصورها البعض بانهم مجموعة من الشبان بعمر 15- 20 سنة تجاوزوا على  القانون في غياب الشرطة !! والا لما كان رد الاستاذ  مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان ردا سريعا بزيارته لموقع الحدث والوقوف الى جانب شعبنا متضامنا معه ، بما اقترفته ايدي العصابات المجرمة ضد ابناء شعبنا ، وقد استقبل بارتياح كبير قوله المأثور بأنه  سوف يدافع عن المسيحيين حتى وان اضطرلحمل السلاح ثانية ، كانت وقع كلماته كفيلة في تهدئه مخاوف ابناء شعبنا والايزيدين في اقليم كوردستان وكذلك كان لها صدى ايجابيا على ابناء شعبنا في المهجر ، كما انها تعد رسالة قوية للأرهابيين الذين يحاولون بائسين في زرع الفتنة وخلق صدع بالعلاقات الاخوية بين شعبينا الكلداني السرياني الاشوري والكوردي المناضل . 

\r\n

ان العيش المشترك والمتآخي بين القوميات يحتاج الى تأسيس مجتمع مدني مؤسساتي يساهم في صنع القرار ، فالمجتمع المدني الذي يعيش بوئام وتأخي لا يأتي من ازدياد في اعداد رجال الامن والشرطة بشكل مكثف لحماية مناطق تواجد المسيحيين والايزديين ودور عبادتهم ونشاطاتهم التجارية، فنحن لسنا مستوطنين جدد ان تحمى مناطقنا وبلداتنا ودور عبادتنا بالسلاح !،  بل تقع مسؤولية الحكومة في ردع الارهابين ومخططاتهم عبر نشر مفاهيم حقوق الانسان والتسامح الديني ونبذ العنصرية وازالة اسباب الاحتقان. Read the rest of this entry »

نطالب حكومة الإقليم بالتحرك الفوري لوضع حد لهذه الممارسات وحماية وتعويض المواطنين الذين تضرروا..

\r\n

Organisation für Verteidigung der Menschenrechte im Irak

\r\n

Deutschland ( OMRIK) e.V.

\r\n

Tel: 01733507353 E-mail:omrik@hotmail.de

\r\n

 بيان..

\r\n

تابعنا بقلق كبير أخبار الهجوم السافر الذي استهدف المحلات التجارية ومحلات الحلاقة ودور المسَاج والفنادق والمطاعم التي تعود للمواطنين الإيزيديين والمسيحيين في محافظة دهوك واقضيتها زاخو وشيوز وسميل من قبل الإسلاميين المتطرفين بعد صلاة الجمعة يوم أمس، والتي أسفرت عن حرق وتدمير ممتلكاتهم  وإصابات تجاوزت الخمسين وسط غياب كامل لأجهزة الأمن التي لم تتدخل إلا بعد أن أجهز المتطرفون على جميع المحلات وفق خطة منظمة بدأت بالتحريض في الجوامع ساهم فيها الخطباء أعقبها توجيه جموع  الشبيبة التي لا يتجاوز أعمارهم عن العشرين عاماً نحو الأهداف المحددة مسبقاً من المخططين للجريمة وهكذا بات المشهد في أكثر من موقع وسط تكبير وتهليل من قبل إسلامويين يقتحمون المواقع ليحرقوها.. وهذه ليست الحالة الأولى التي يمارس فيها المتطرفون في كوردستان العراق  أساليبهم العدوانية بحق غير المسلمين ويستهدفونهم وسبقها حالات من التجاوزات الخطيرة في العديد من مدن كوردستان  ابتداء من السليمانية ومروراً بالشيخان ودهوك و زاخو مما يتطلب من سلطات الإقليم ان تتحمل مسئوليتها الدستورية في حماية المواطنين ولجم المتطرفين ومعاقبتهم ومنع تكرارها..

\r\n

إننا في الوقت الذي ندين فيه هذه الممارسات الإجرامية بحق مكونات هامة من أبناء شعبنا العراقي من قبل المتطرفين الإسلاميين في كوردستان العراق  ومن يقف خلفهم في التخطيط والتنظيم لهذه الممارسات الإجرامية البشعة التي تسعى لإفراغ المنطقة من سكانها عبر هذه الأساليب الدنيئة .. 

\r\n

نطالب حكومة الإقليم بالتحرك الفوري لوضع حد لهذه الممارسات وحماية وتعويض المواطنين الذين تضرروا.. 

\r\n

كما نطالب الأحزاب والمؤسسات الإسلامية في كوردستان  والعراق بتحمل مسؤوليتها الأخلاقية وإدانة المتطرفين ولجمهم..

\r\n

منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في العراق- ألمانيا ( اومريك)..

\r\n

3/12/2011

\r\n

الى /وزارة الهجرة والمهجرين

\r\n

بسم الله الرحمن الرحيم

\r\n

اني المواطن حسين جبار كاظم من مواليد 1/7/1957 محافظة الديوانية ومتزوج ولي اربعة اولاد هربت من النظام الظالم في احداث سجن الشهيد الاول محمد باقر الصدر (رض)في سنة 1980 الى ايران ولقيت من المصاعب والخطورة حتى وصلت بر الاامان وبعد مرور زمن تركت ايران وهاجرت الى بلجيكا وعند سقوط النظام المتوحش والظالم رجعت الى العراق سنة 2005 وسكنت كربلاء المقدسة وأكملت ملف في دائرة الهجرة والمهجرين ورفعت رسالة الى الوزير السابق الدكتورعبد الصمد وهمش على رسالتي باعطائي قطعة ارض وللااسف لم استلم من كربلاء لاان مسقط راسي الديوانية ونقلت ملفي الى الديوانية برقم 259 الملف

\r\n

 ت المنقولة ولحد كتابة هذه الرسالة لم استلم ولااعرف متى استلم لااقول لااولادي عندكم بيت في وطنكم اما من ناحية المنحة لم استلم اي منحة علما راجعت عدة مرات واخيرا قالوا لي حدث الملف وحدثت الملف قبل أربعةاشهر ورقم الملف5910/2500 وبتاريخ 12/7/2011      في ادارة الهجرة والمهجرين في كربلاءولم استلم اي شئ فنرجوا من جناب المسؤولين النظر في قضيتي والاسراع في حلها ولكم مني جزيل الشكر والاحترام

\r\n

علما انني عدة مرات راجعت الوزارةعند مسؤول الفروع ولم احصل نتيجةوالله يسامحنا ويسامح المقصرين والذين لم يساعدوا العراقيين المظلومين وهذا اثبات لكم اخرجته من موقع وزارة الهجرة والمهجرين

\r\n

\r\n

حسين جبار كاظم

\r\n

16-10-2011

\r\n

الاسم     حسين جبار كاظم

\r\n

رقم البطاقة التموينية   145046   المحافظة   كربلاء

\r\n

المنحة 1

\r\n

لا توجد

\r\n

منحة 2

\r\n

لا توجد

\r\n

الاخوة  في وزارة الهجرة والمهجرين المحترمون .. نحن مجموعة من العائدون من سورياعام 2008 بعد ان قضينا مدة تزيد عن سنة كاملة وقد شملنا بمنح وزارة الهجرة والمهجرين منذ ذالك الحين الا اننا فوجئنا بتاريخ 15/10 /2010 ان دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة الانبار قد قدمت شكوى ضدنا في محكمة الرمادي لاسترجاع ما استلمناه من هذه المنح بحجة التزوير .  علماً بان جميع مستمسكاتنا اصولية وبضمنها جواز السفر … وان هناك تلاعب في استبدال اسماءنا بأسماء اخرى كانت قد زورت المستمسكات الخاصة بالهجرة والمكتشفة من قبل وزارة الهجرة والمهجرين …راجين انصافنا واحقاق الحق مع ال

\r\n

قدير .

\r\nلفيف من المهجرين العئدون من سوريا  schrieb:الاخوة  في وزارة الهجرة والمهجرين المحترمون .. نحن مجموعة من العائدون من سورياعام 2008 بعد ان قضينا مدة تزيد عن سنة كاملة وقد شملنا بمنح وزارة الهجرة والمهجرين منذ ذالك الحين الا اننا فوجئنا بتاريخ 15/10 /2010 ان دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة الانبار قد قدمت شكوى ضدنا في محكمة الرمادي لاسترجاع ما استلمناه من هذه المنح بحجة التزوير .  علماً بان جميع مستمسكاتنا اصولية وبضمنها جواز السفر … وان هناك تلاعب في استبدال اسماءنا بأسماء اخرى كانت قد زورت المستمسكات الخاصة بالهجرة والمكتشفة من قبل وزارة الهجرة والمهجرين …راجين انصافنا واحقاق الحق مع ال قدير .

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google