Archive for the ‘المقالات’ Category

(1-3)

\r\n

كامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de

\r\n

استقبلت الولايات المتحدة الامريكية الالاف اللاجئين العراقيين في السنوات الاخيرة من جميع مكونات الشعب العراقي وبشكل خاص “الاقليات ” الايزيديين والصابئة المندائين وابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري المسيحي بسبب غياب سلطة القانون والامن وخاصة  في الفترة ما بين 2005- 2007 مما فرض على تلك المكونات الاقل عددا المسالمة والتي ليست لها مصلحة في الاحتراب الداخلي ان  تهرب الى دول الجوار ومن ثم تقديم طلباتهم كلاجئين تحت حماية  مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وهذا الاعتراف يسهل في توطينهم في بعض البلدان ومنها الولايات المتحدة الامريكية “بهدف” حمايتهم ، الا ان اجراءات التوطين لأمريكا ، تأخذ الوقت الكثير من اجراءات روتينية والتي تكلف المواطن Read the rest of this entry »

\r\nكامل زومايا/ kamelzozo@hotmail.de
\r\n تسعى وتهدف منظمات المجتمع المدني في البلدان المتحضرة في تقديم المساعدات الانسانية بشكل عام (  عينية، تثقيفية،  انشطة للحد من الجرمية عند الشباب ، الحد من الادمان ، ضد عنف النساء ….. الخ من القضايا التي تمس كرامة الانسان وكبريائه ليعيش الانسان متصالحا ومعافي وفعالا مع محيطه الاجتماعي ، بغض النظر عن دينه ومعتقداته الحزبية والفكرية والتي اطلاقا ليست ما تهدف اليه تلك المنظمات المدنية  لا في اهدافها ولا في تقديمها لتلك المساعدات لذا تسعى تلك الدول المتحضرة على دعم الكثير من المشاريع الانسانية تتعدى حدودها الدولية في بعض الاحيان وأكثر تلك الانجازات تكون أموالها وخبراتها مختلطة فيها جزء من المساهمات الرسمية عبر القنوات الحكومية ذات الصلة والتبرعات التي تقدم من قبل الكنائس والشركات والمصانع اضافة لتبرعات Read the rest of this entry »

أ.د. تيسير الآلوسي
\r\nناشط في مجال حقوق الإنسان
\r\n 
\r\nطفت على السطح مشكلة 282 لاجئا عراقيا رفضت السلطات الدانماركية طلبات اللجوء التي تقدموا بها… وزاد الأمر تعقيدا توقيع السلطات العراقية اتفاقات تفسح الطريق لإعادتهم (القسرية)…
\r\nإنَّ طالب اللجوء في جميع الأحوال هو إنسان واقع تحت حال الاضطرار والقسر في مغادرته بيته وبلاده وأنه في اضطراره هذا قد تمتد مدة لجوئه ما يؤدي إلى تغير محيطه وبيئة عيشه وما يفرض عليه خيارا جديدا من قبيل الاندماج بالمجتمع الجديد والعيش في كنفه بعد أن تكون سُدَّت بوجهه طرق العودة..
\r\nوفي الحالة العراقية فقد دامت حالة الرحيل القسري لعقود من السنوات بامتداد سلط

\r\n Read the rest of this entry »

\r\nقبيل أيام قليلة جرى استهداف مجموعة قومية دينية من أبناء العراق الأصائل هم الصابئة المندائيين الذين شادوا الأسس الأولى لحضارة سومر، واليوم وصل أحد المطارنة العراقيين رسالة تهديد بتوقيع (الأمانة العامة لكتائب أنصار الإسلام) تهدد بشكل سافر مسيحيي العراق، وتأمر برحيلهم الفوري وإلا تعرضوا لسيوف هذه الفئة (الضالة من الإرهابيين) منذرين بجولة جديدة من التعرض لمن كانوا لآلاف السنين بُناة العراق وما زالوا الشركاء الرئيسيين في مسيرة حاضره إلى جانب كل مكونات شعبنا وأطيافه القومية والدينية.. Read the rest of this entry »

مشكلتا الأميتين اللغوية والمعرفية الثقافية، تأثيراتهما والعلاج؟\r\nمشروع ابن رشد لمحو الأميتين الأبجدية والمعرفية في المهجر\r\nأ.د. تيسير عبالجبار الآلوسي\r\nرئيس جامعة ابن رشد في هولندا\r\nChancellor@averroesuniversity.org\r\ntayseer54@hotmail.com\r\n\r\n(1) الأسباب والدواعي\r\nأمست قضية امتلاك المعرفة اليوم أكبر من ضرورة وباتت حتمية لا مناص من العمل بها وإلا خرجنا من دائرة الوجود المعاصر وصرنا لا مجرد الأضعف والأكثر تأخرا بل الذين يتم استغلالهم بأبشع المستويات.. ولقراءة أوضاعنا الحقيقية بشأن امتلاك المعارف والعلوم يمكننا سريعا أن نشير إلى انتشار خطير للأمية في أوساط شيبنا وشبيبتنا أيضا… والإشارة هنا التي تتحدث عن حجم الأمية باللغة العربية تمتد لما هو أبعد من ذلك بما يطاول لغات المجموعات القومية الحية من تلك التي مثلت أيضا الجذور المكونة في مجموع البلدان العربية كما السريانية والكوردية والتركمانية والأمازيغية وغيرها… Read the rest of this entry »

اللاجئين العراقيين في المانيا هل هو توطين أم اقامة مؤقتة

\r\n\r\nكامل  زومايا / kamelzozo@hotmail.de\r\nاستقبلت المانيا الدفعة الاولى يوم الجمعة الماضي من “اللاجئين العراقيين ” على ان تستقبل ولغاية حزيران القادم 2500 من الحصة عشرة الاف التي اقرت في شهر تشرين /2008 للاتحاد الاوربي وتوزع في كل من الدول  ( هولندا السويد فلندا بريطانيا ..) ، وهناك حديث ان يقلص العدد الى ستة الاف نظرا للتقارير التي تتحدث عن هدوء الاوضاع الامنية في عموم العراق نسبيا ، وقد ذكرت الكثير من التصريحات عبر الاعلام العربي والالماني “بامتيازات” اللاجئين في منحهم اقامات والاسراع في استصدار تصاريح العمل  والجدير بالذكر ان كافة تلك التصريحات الاعلامية ، لم تتحدث عن نوعية الاقامة التي سوف Read the rest of this entry »

بشرى سارة المانيا واوربا تستقبل مسيحيي العراق!\r\nكامل زومايا / kamelzozo@hotmail.de\r\nكنا قد تطرقنا في المقالة السابقة عن استقبال المانيا للاجئين العراقيين وامكانية اعادتهم، وكررنا شكرنا العميق عبر المقالة وفي كل اللقاءات مع  المسؤولين الالمان بمواقفهم الانسانية ، الا انه في ذات الوقت نقلنا مخاوفنا في حل مشكلة شعبنا بهذه الطريقة التي تعد خطوة  خطيرة “مبرمجة” نحو افراغ العراق من مكوناته،  فأن كان الجانب الانساني لألمانيا في استقبال اللاجئين يدعوها للضغط على اشقائها في الاتحاد الاوربي في استقبال المزيد من اللاجئين Read the rest of this entry »

\r\n

الدكتور لطيف الوكيل

\r\n

 

\r\n\r\n

في بداية المشقة نشكر الحكومة العراقية ممثلة برئيس الوزراء السيد نوري المالكي والبرلمان العراقي ممثل بنائب رئيس البرلمان السيد خالد العطية على اتاحة الفرصة لنا بعد عشرات السنين زيارة العراق الحبيب كما نشكر لجنة الخارج المنظمة للمؤتمر.\r\nمنذ سنة 1975 لم ازر العراق سيما وان بعض من اصطحبني كان فراقه اطول من فراقي لعراقنا الحبيب.\r\nلقد شاركت كجندي مكلف ضمن الجيش العراقي في حرب اكتوبر 1973 وعانيت مشقة الحرب، لكن مشاركتي في هذا المؤتمر كانت اشد مشقة واحباط.\r\n

 

\r\n\r\n

Read the rest of this entry »

خالد شمت-برلين\r\n\r\nاتهمت دراسة ميدانية أصدرتها جامعة يينا الألمانية قنوات التلفزة الرسمية والخاصة في البلاد بتقديم صورة غير واقعية للإرهاب تعتمد على المبالغة وتتغاضى عن التعرض للأسباب الدافعة إليه.\r\n\r\n Read the rest of this entry »

Dr. M. Shatup    د. محمد شطب shatup@gmx.net\r\n1). ماذا تعني كلمة السيادة في اللغة العربية:\r\nجاء في قاموس المنجد في اللغة والإعلام ما يلي:\r\nساد: سَادَ ـ يَسودُ، سِيادَةً و سُوْدَدًا و سُؤْدُدًا و سَيْدُودَةً: شرُف ومَجُد.\r\nسادَ قَومَهُ: صارَ سيِّدهم و متسلِّطاً عليهم.\r\nسادهُ: غلبهُ عند المغالبة في شرفٍ ونحوه، فهو سائِد ج سَادَة وجج سادات.\r\nسَوَّدَ: جَرُءَ و سَوَّدَهُ: جَعَلَهُ سَيِّدًا   إِسْتَادََ القَومَ: قَتَلَ او أَسرَ سَيِّدَهُم.\r\nالسُوْد مصدرها السيادة، السُوْدَد و السُؤْدُد: كَرَم المنصب (السيادة) القَدر الرفيع.\r\nالسِّيَادة: لقب شرقي ج أَسْياد و سَادَة وسَيَائِد: ذو السيادة.\r\nالسيدعند النصارى: لقب المسيح و عند المسلمين: من كان من السلالة النَبَويَّة.(1)\r\n\r\n Read the rest of this entry »

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google