Archive for the ‘السفارة العراقية’ Category

كامل زومايا /

\r\n

استقبلت الجهات الدولية والمنظمات العالمية والمحلية المهتمة بالشأن حقوق الانسان والاقليات بأمتعاض واستنكار شديدين لما تعرض له شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحيي والاخوة الأيزديين في اقليم كوردستان العراق، وقد تكون الجريمة التي اقترفها الظلاميون يوم الجمعة الماضية في 2/12/2011 ، هي الاولى في كوردستان ، حيث بالرغم ما تعرض له شعبنا منذ سقوط النظام البائد 2003 ، لم تكن تلك الجرائم بهذا الشكل من التنظيم  الدقيق ولم تكن تلك الاعمال الاجرامية بسبب محلات المشروبات الكحولية كما يشاع ، بل كانت غطاءا لتنفيذ اعمالهم الدنيئة مع العلم ان تلك المحلات مرخصة قانونا. 

\r\n

 ان ما جرى في محافظة دهوك واقضيتها ونواحيها ومناطق اخرى في الاقليم  ليست كما يريد ان يصورها البعض بانهم مجموعة من الشبان بعمر 15- 20 سنة تجاوزوا على  القانون في غياب الشرطة !! والا لما كان رد الاستاذ  مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان ردا سريعا بزيارته لموقع الحدث والوقوف الى جانب شعبنا متضامنا معه ، بما اقترفته ايدي العصابات المجرمة ضد ابناء شعبنا ، وقد استقبل بارتياح كبير قوله المأثور بأنه  سوف يدافع عن المسيحيين حتى وان اضطرلحمل السلاح ثانية ، كانت وقع كلماته كفيلة في تهدئه مخاوف ابناء شعبنا والايزيدين في اقليم كوردستان وكذلك كان لها صدى ايجابيا على ابناء شعبنا في المهجر ، كما انها تعد رسالة قوية للأرهابيين الذين يحاولون بائسين في زرع الفتنة وخلق صدع بالعلاقات الاخوية بين شعبينا الكلداني السرياني الاشوري والكوردي المناضل . 

\r\n

ان العيش المشترك والمتآخي بين القوميات يحتاج الى تأسيس مجتمع مدني مؤسساتي يساهم في صنع القرار ، فالمجتمع المدني الذي يعيش بوئام وتأخي لا يأتي من ازدياد في اعداد رجال الامن والشرطة بشكل مكثف لحماية مناطق تواجد المسيحيين والايزديين ودور عبادتهم ونشاطاتهم التجارية، فنحن لسنا مستوطنين جدد ان تحمى مناطقنا وبلداتنا ودور عبادتنا بالسلاح !،  بل تقع مسؤولية الحكومة في ردع الارهابين ومخططاتهم عبر نشر مفاهيم حقوق الانسان والتسامح الديني ونبذ العنصرية وازالة اسباب الاحتقان. Read the rest of this entry »

 

\r\n

اخي الكريم حيدر الخفاجي 

\r\n

بعد التحيه والسلام عندي سؤال لو سمحت نحن مجموعه من العراقيين من حملة الجواز العراقي للاسف واقولها للاسف وانا اتقطع لاني وصلت لهذا الحال حيث انني اريد جلب جواز لي ولاولادي من السفاره العراقيه الرشيده وبعد معا ناة قالو لي على ان انتظر لحين مجيء المنظومه وجاءت المنظومه واستبشرنا خيرا وبعثت الاوراق وجاءني الرد وهو الموافقه وقالو لي على الانتظار وهم سيحددون لي موعد البصمه وانتظرت وبعد اسبوعين المنظومه خربت والان صار لي 4 اشهر والجماعه بالسقاره يقولون المنظومه بعدها وانا اريد ان اسافر للعراق لارى والدتي المريضه يعني معا ناة والله تعبنا اخي اح

\r\n

 فك بالله ان تثير موضوع السفاره يعني عمرك سمعت سفاره ما تعطي جواز الا بعد سنتين اي والله حتى السفاره السيريلانكيه ما سوتها الا هذولي اللي استبشرنا خير بيهم ولكن للاسف الان طلب اخوي منك اخي الكرينم شنو الغمل وهل لي مخرج من هذا المازق اتمنى من العلي القدير وبحق شهر عاشوراء ان يعطيك العافيه ويحفظك وارجو الرد بسرعه 

\r\n

ام محمد 

\r\n

الى هيئة النزاهة… مالية المانيا والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع التحية

\r\n

كامل زومايا /kamelzozo@hotmail.de

\r\n

الى هيئة النزاهة في جمهورية العراق الاتحادية الموقرة

\r\n

تحية عراقية خالصة ، اما بعد

\r\n

شكوى بخصوص صرفيات المال العام والفساد الاداري

\r\n

يعد موضوع المالية من المسائل المهمة والحساسة وخاصة في عراقنا اليوم ، فالسمة السائدة في عراقنا اليوم الفساد المادي والأداري ، وقد تاخرت في  الشكوى والكتابة  عن ملابسات وشكوك صرفيات  المستحقات المالية لمركز المانيا / برلين للمفوضية  العليا المستقلة للانتخابات ، بالرغم اني كنت قد وعدت بأن الحق الجزء الاول ملاحظاتي حول سير الانتخابات في المانيا منذ اواخر آذار الماضي  ،  لكي لا اسطر بعض شكوكي او “اتهاماتي”  لا سامح الله  كرد فعل على التصرفات الغير اللائقة والغير أدبية  من قبل موظفي المفوضية وتحديدا اللجنة المالية التي صرفت الاجور لنا  ، كما حاولت معرفة بعض الحقائق قبل النشر والانتظار بما وعدونا به  من قبل الأستاذ هشام السهيل مدير المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا وتأكيدات الاستاذ قولوا المحامي للمفوضية  ، بأنهم سوف يرسلون لنا العقود التي تم التوقيع عليها بأقرب وقت لا يتعدى الاسبوع واحد  ولكن ولحد كتابة الاسطر لم تصلنا منهم اي شيء بعد مرور اكثر من شهر . ان مايثير الشك والريبة ، اننا قد وقعنا على عقود واستلمنا مبالغ ، كأكرامية  أو أجرا مقابل ايام العمل التطوعي الذي اشتغلنا بها لأنجاح العملية الانتخابية في المهجر،  مع ترك حقل المبلغ المذكور في العقد فارغا حتى بعد استلامنا المبلغ ، بالرغم من استفساراتنا للموظفين بكل ادب واحترام عن السبب بترك حقل المبلغ في العقد فارغا او السبب في عدم اعطائنا نسخة من العقد!!  ، الأ ان اخلاقيات موظفي اللجنة المالية كانت مهينة لنا ولا تليق بآدب الموظف تجاه الاخرين اضافة الى ذلك  توظيف المال العام وكأنه مكرمة منهم وليست لقاء عمل وجهد استثنائي قدمه الموظفات والموظفين العراقيين في المهجر،  كما انهم تلفظوا بشكل غير مؤدب بأنهم وهذا الذي حصل معي ( مو زين ده ننطيلكم فلوس ) وعندما اعترضت على تلك الكلمة والتي صعقتني ولكني قلت له .. اكيد انك تمزح معي… ارجو ان تسحبها حتى في المزاح لا اقبلها .. ولكنه اصر موظف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا بانه لم يكن مازحا لسبب بانه لا يعرفني فلماذا المزح !!؟؟ Read the rest of this entry »

– 23.04.2009

\r\n

 Ausschuss für Menschenrechte und humanitäre Hilfe (Anhörung)/
\r\n
\r\nBerlin: (hib/KOS) Auf die vielfältige Unterdrückung ethnischer, religiöser und sexueller Minderheiten im Iran und im Irak machten am Mittwochabend die Sachverständigen bei einer Anhörung des Menschenrechtsausschusses aufmerksam. Die Repressalien reichten dabei von Benachteiligungen im Berufsleben und Bildungswesen über Friedhofsschändungen, Plünderungen und Raubüberfälle bis hin zu willkürlichen Verhaftungen und drakonischen Haftstrafen. Professor Udo Steinbach vom GIGA Institut für Nahoststudien wies auf die Unterschiede zwischen beiden Ländern hin. So gebe es im Irak kein staatlich organisiertes Vorgehen gegen Minderheiten, deren Probleme resultierten vielmehr "aus der Schwäche der Zentralregierung". Im Iran hingegen, erläuterte Steinbach, seien Minderheiten Opfer einer von der Staatsspitze systematisch betriebenen Politik. Homosexualität werde zwar in der irakischen Gesellschaft weithin als "widernatürlich" abgelehnt, doch sei keine staatliche Verfolgung dieses Personenkreises zu beobachten. Im Iran indes werde Homosexualität offiziell bekämpft, es komme auch zu Verurteilungen.
\r\n Read the rest of this entry »

محب للعراق

\r\n

اخوتي الاعزاء بعد التخية لكل من يقراء هذا الموضوع او لم يقراءه فلديةاليكم اخر خبر عن احترام الديمقراطية العراقية الحديثة والادب الدبلوماسي الكبير الذي يتحدث به اعضاء سفارة جمهورية العراق الحديث والعضيم وليس عراق الدكتاتور صدام حسب قول كبار الساسة العراقين من رئيس الجمهورية الى رئيس الوزراء ولا اعلم من اين جاءو بهذه الاداب لمن نصبوهم في اماكن تمثل الواجهة للعراق واي واجهة اصبحة عديمة الاخلاق هذه الواجهة —اليكم الخبر / سمعت الكثير عن العراق وعن التحسن الذي اصابة وقلت الحمد لله الان استطيع العودة الى بلدي واقوم ببناء البلد واعيش الى جانب اهلي واحبتي ولكن للاسف اتصلت الان وفي هذه الحضة بالسفارة العراقية في يرلين وانتضرت حوالي  12 دقيقة  وليس هذا المهم

\r\n

Read the rest of this entry »

سلام عليكم   انا عراقى  مقيم فى الما نيا  من 1999 \وقدمت الى  جواز عراقى  يعنى كملت  معاملت جواز  \ج\ بتا ريخ 2008\05\30  ولحد الان لم استلم  جواز الذى  صا رت لى  مثل  الخيال  ولم ارى بلدى  العراق من 1991 \هل هذا هو  الحق  يا مسؤلين عن جوازات  واين انصاف   لماذا  يكون حا ل العراقى  فى الغربه يوم اصعب  من  يوم  \اين ضمائيركم يامسؤ لين  ارجو الاجواب الى رسا لتى

يخيل ينصح ابنه : اوليدي دائما نزل راسك حتى تحصل على ثلاث فوائد :\r\n1ـ راح يكول الناس عليك شكد خوش ولد ،\r\n2ـ وياخة قميصك مراح تتوسخ ،3ـ واول واحد يلكي الفلوس الي ضايعة بالشارع انته\r\nخبيث يغني كوم اوكف وانت بتكلمني وكال اهديها لجميع المشلولين Read the rest of this entry »

Hindi | tom@aol.com | com |\r\n\r\nان من القوانين التحفة لاصدار الجوازات العراقية وخصوصأ (ج) والتي ليس لها مثيل الا في دولة قره قوش . ياقراء العالم اقرؤا واعوا والحاضر يقول للغائب:\r\n\r\n Read the rest of this entry »

\r\n

\r\n\r\n\r\n

تحياتي واحترامي للسيد السفير المحترم وللاخوه الافاضل في السفاره العراقيه في المانيا

\r\n\r\n\r\n

اني مواطن عراقي حامل الجنسيه السويديه ومقيم في النرويج هل لي الحق في تقديم طلب جواز عراقي ج من السفاره العراقيه في المانيه وكم يستغرق من الوقت للحصول على موعد للحضور مع المستمسكات مع الشكر الجزيل ودمنم سالمين

\r\n\r\n

Das Irakische Aussenministeriums in Bagdad hat mit Ihrer Verbalnote vom 28.01.2008 Nr. 8/2/61350 den Wunsch des Irakischen Innenministeriums (Büro für Passangelegenheiten) bekanntgegeben, dass alle ausländischen Vertretungen der Republik Irak ab sofort keine Anträge mehr annehmen sollen.\r\n\r\nDer Grund hierfür liegt in der enorm grossen Anzahl von Passanträgen, die dem Büro für Passangelegenheiten des Irakischen Innenministeriums vorliegen, die noch abgearbeitet werden müssen- dies erfordert Zeit.\r\n\r\nDie Botschaft der Republik Irak in der Bundesrepublik Deutschland hat entschieden, noch bis zum 29.02.2008 bis 14.00Uhr Anträge auf die neuen Pässe der Serie G anzunehmen.\r\n Read the rest of this entry »

الارشيف
التعليقات
التسجيل في موقعنا

google